الأخبار
كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين         نقل رئيس أركان الجيش المصري السابق المعتقل عنان إلى المستشفى لوضعه الحرج         الاتحاد الاوروبي يستنكر ادعاءات ’’اسرائيل,, بأنه يمول “الإرهاب”         ملادينوف الي “حماس”: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة         اجتماع مغلق بين بوتين وترامب يكشف بعض الحقائق         أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب

أميركا ستعلن انسحابها من مجلس حقوق الانسان لهذا السبب

وكالات – مجال 

عقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مساء اليوم الثلاثاء، مؤتمرا صحفيا استثنائيا مشتركا مع سفيرته في الامم المتحدة نيكي هيلي، في مبنى وزارة الخارجية لإعلان انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة، وذلك احتجاجا على ما تصفه الولايات المتحدة بـ “الانحياز غير العادل لمجلس حقوق الانسان ضد اسرائيل”.

وتحتج الولايات المتحدة على كل الانتقادات التي يوجهها المجتمع الدولي للاحتلال الاسرائيلي من خلال منظمات الامم المتحدة، وعبر مختلف المحافل الدولية.

وكانت واشنطن طالبت مجلس حقوق الانسان مرارا بعدم نشر اسماء الشركات التي تقوم بنشاطات تجارية او تستثمر في المستوطنات الإسرائيلية المقامة فوق الاراضي الفلسطينية المحتلة، كما وتحتج واشنطن وتقول بان “اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي يتم مناقشة انتهاكاتها لحقوق الانسان في المجلس شهريا تحت البند السابع”.

ويعتبر انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الانسان تجسيدا للتناقضات في موقف الولايات المتحدة التي تتشدق كثيرا بضرورة الاستناد للمعايير الدولية لحقوق الانسان، ولكنها في الوقت ذاته تتغاضى عن جرائم وانتهاكات اسرائيل السافرة لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة.