الأخبار
فالتر شتاينماير: ترمب ينظر للعالم على أنه حلبة ملاكمة         لكسر الحصار …سفينتا “العودة” و “حرية” تصلان العاصمة البرتغالية لشبونة         شاب فلسطيني يعرض قضية المسعف أبو حسنين على رئيس وزراء كندا         الأمم المتحدة تعلق على انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان         أبرز عناوين الصحف العربية فيما يخص الشأن الفلسطيني         روسيا تترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان عقب انسحاب واشنطن         الرئيس اللبناني عون : يؤكد رفض بلاده قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس         واشنطن تعلن انسحابها رسميا من مجلس حقوق الإنسان         أميركا ستعلن انسحابها من مجلس حقوق الانسان لهذا السبب         ملادينوف: الأونروا تعتزم إرجاء دفع رواتب في غزة وتعليق عمليات أساسية         الامم المتحدة تحذر من اندلاع حرب في غزة         بريطانيا تتهم مجلس حقوق الإنسان بـ “الانحياز ضد إسرائيل”         دحلان: المطلوب لجنة تحقيق وطنية تخرج نتائجها للعلن سريعا         عشراوي تكشف عن أكبر مخطط يحاك لغزة.. دولة محاصرة شريان حياتها سيعتمد على مصر         نتنياهو التقى العاهل الأردني في عمان وبحثا “خطة السلام الأمريكية”        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نتنياهو التقى العاهل الأردني في عمان وبحثا “خطة السلام الأمريكية”

ابو مازن سيعقد سلسلة عدة اجتماعات لاتخاذ القرارات المناسبة عقب تفجير موكب رئيس الوزراء

 واعتبر أبو ردينة ان ما قامت به حماس من فتح تحقيق في حادثة الانفجار واعلان اعتقال 2 من الارهابيين ليس كافيا، المطلوب إظهار الحقيقة بالكامل
الضفة المحتلة – وكالة مجال الاخبارية

 حمّل الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، حركة حماس، المسؤولية عن تفجير موكب حكومة الوفاق الوطني في غزة، وقال، إن هذا الاعتداء غير مبرر تقوم به جهات نعرف تماما من وراءها، وماهي أهدافه، هناك مؤامرة على الشعب الفلسطيني، ومؤامرة دولة غزة، ومؤامرة دولة بحدود مؤقتة دون القدس وهذا اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني.

وأضاف ابو ردينة في تصريح صحفي نشرته الوكالة الرسمية، إن الرئيس سيعقد سلسلة اجتماعات قريبا لاتخاذ القرارات والاجراءات المناسبة، لان هذا التصرف الذي يدفع بشعبنا نحو الدمار، لا يمكن القبول به او السكوت عليه، وعلى اية حال هذا الاعتداء مدان ومستنكر وعلى حماس ان تتحمل المسؤولية.  وأشار أبو ردينة إلى أن هناك صمودا تاريخيا في مواجهة كل الأحداث القادمة، والجميع شاهد خطابات الرئيس سواء في اسطنبول او في مجلس الأمن، كلها تحذر وتحمل الجميع المسؤولية، وبدلا من أن تقف حماس خلف السيد الرئيس في مواجهة هذه المؤامرة، ها هم يقومون بخدمة هذه الأهداف التي تضر بالشعب الفلسطيني وتدمر مصلحته وقيمه وعاداته.

 واعتبر أبو ردينة ان ما قامت به حماس من فتح تحقيق في حادثة الانفجار واعلان اعتقال 2 من الارهابيين ليس كافيا، المطلوب إظهار الحقيقة بالكامل، ومدير المخابرات موجود هناك، عليهم اطلاعه بالكامل وحكومة الوفاق موجودة، وهي المسؤولة عن إدارة شؤون الشعب الفلسطيني، بالتالي على حماس أن تضع القيادة في اطار كل المعلومات، لأنه يجب ان يعلم الجميع ان من يقف وراء هذا الحادث يريد تهديد الشعب ووحدته وتسهيل مرور دولة غزة التي نرفضها ويرفضها الشعب الفلسطيني بأسره.