الأخبار
أبو مرزوق: التفاهمات مع تيار دحلان لا تتعارض مع المصالحة         العبادي: استفتاء كردستان أصبح من الماضي         المؤسسة الأمنية تقرر فتح باب التجنيد و إحالة 6 آلاف ضابط في الضفة وغزة للتقاعد         “رئيس الوزراء” ماضون بالمصالحة ونتنياهو لا يهمنا         قاضي امريكي يعلق العمل بمرسوم ترامب “المعدل ” المناهض للهجرة         كلينتون: الحرب ضد بيونغ يانغ “أمر خطير وفاقد للبصيرة”         أمريكا تحذر من مخاطر لا يمكن تخيلها بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي         وزير خارجية قطر: أزمة الخليج تضر بالحرب على تنظيم الدولة         بيان مرتقب لحماس يكشف تفاصيل “قضية هامة” خلال ساعات         السيسي: مصر حريصة على تحقيق المصالحة الفلسطينية         حكومة الاحتلال تصادق على تسهيلات اقتصادية لغزة.. هل بدأ مشروع السلام الاقتصادي؟         “ميدل إيست آي” تكشف تفاصيل غير منشورة لجلسات المصالحة         “التغيير والإصلاح” تدعو لآلية مطمئنة لرواتب الموظفين في غزة         الجامعة العربية: نأمل باستمرار قطار المصالحة         “ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 “ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس
1

اعتقال خلية بالحرس الثوري الإيراني تعمل لصالح “إسرائيل”

وكالات-وكالة مجال الاخبارية

قال محمود صادقي أبرز الشخصيات الإصلاحية الإيرانية والمقربة من الرئيس حسن روحاني وعضو البرلمان الإيراني عن مدينة طهران في حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “خلال متابعتي لاعتقال بعض مدراء قنوات التلغرام التابعة للإصلاحيين، علمت بأن مدراء موقع (عماريون) في الحرس الثوري الذين ألقي القبض عليهم، متهمون بالارتباط مع جهاز الموساد الإسرائيلي”.

ويتبع موقع “عماريون” لقاعدة “عمار” الاستراتيجية في إيران، ويشرف عليها رجل الدين البارز والمقرب من خامنئي مهدي طائب.

ويقول مراقبون للشأن الإيراني إن المندوب في البرلمان الإيراني والقيادي الإصلاحي صادقي؛ كشف عن اعتقال قيادات بالحرس الثوري بتهمة الارتباط مع الموساد، ردا على اعتقال النشطاء الإعلاميين الإيرانيين المقربين من الإصلاحيين والمؤيدين لروحاني، حيث إن الاستخبارات الإيرانية اعتقلت العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مواقفهم المؤيدة لحملة روحاني الانتخابية.

وقال موقع “كويا نيوز” الإيراني إن الاعتقالات التي تشهدها الساحة الإيرانية التي طالت مقربين من الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد أو المقربين من روحاني وحتى اعتقال مدراء موقع “عماريون” التابع للحرس الثوري؛ يظهر أن الحرب الداخلية الإيرانية بين الأقطاب السياسية ما زالت خلف الستار ولم تظهر حتى الآن إلى العلن”.

وكشف بعض المعتقلين الإصلاحيين في سجن “أفين” أن هناك ما يقارب الـ30 عنصرا من قوات الحرس الثوري والباسيج واستخبارات الحرس المعتقلين بتهمة الارتباط مع جهاز الموساد الإسرائيلي.

وقال الدكتور محمد نوري زاد منتج الأفلام وأحد الشخصيات البارزة المعارضة للحكومة الإيرانية ولسياسات الحرس الثوري الإيراني، إنه خلال اعتقاله في سجن “أفين”، التقى بعض المعتقلين من الحرس الثوري الإيراني المتورطين في التخابر مع إسرائيل. وكشف المعتقلون لنوري زادة أنهم خلال رحلات سياحية إلى تركيا أو دول آسيوية؛ فإنه يتم الإيقاع بهم ويتم توريطهم في قضايا أخلاقية يتم تسجيلها، ليصبحوا بعد ذلك مجبرين على التعامل مع إسرائيل، وفقا لرواية زادة.