الأخبار
إيران تجرب صاروخا حربيا جديدا         ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال المكسيك إلى 273         برلمانيون أوروبيون: “إسرائيل” تنتهك الحقوق ويجب تعليق اتفاقية الشراكة معها         مصدر سوري: اسقاط طائرة “إسرائيلية” قرب مطار دمشق         الأردن: الحفاظ على الوضع التاريخي بالأقصى” أساس تحقيق السلام         إيران تكشف عن صاروخ باليستي مداه 2000 كيلومتر         موغيريني: أطراف النووي الإيراني متفقون حتى الآن         اتهم إيران بـ “الدكتاتورية والدولة المارقة”.. روحاني يطالب ترامب بالاعتذار         مصر تعلن عثورها على آثار مواد متفجرة في حطام “الطائرة الفرنسية”         نواب الضفة: قرار حل اللجنة الإدارية “شجاع” وعلى عباس رفع عقوباته         كوريا الشمالية تصف خطاب ترمب بـ”نباح كلب”         زلزال قوي بقوة 5.7 قبالة ساحل إندونيسيا         أردوغان: على الجميع أن يتحد لإيجاد حل للقضية الفلسطينية         أمير قطر: دول الحصار سعت لزعزعة الاستقرار         مسودة مسرّبة لخطاب عباس بالأمم المتحدة اليوم        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار متفرقة 1 مسودة مسرّبة لخطاب عباس بالأمم المتحدة اليوم
7e06fd186326dcb4759de4ec7987d45b

افتتاح ميناء غزة الدولي وعودة الكهرباء بدون انقطاع (صور)

الحدث – مجال

عامر بعلوشة

على وتيرة عنوان هذا التقرير، ضجّت صفحات التواصل الفلسطينية لنشطاء ومغردين من قطاع غزة، يسخرون من واقع حياتهم المرير، ويزيدون من سخريتهم على الإنفراجات التي وُعِدوا بها طوال عشر سنوات، ولكن دون جدوى، مما حذا بهم إلى إطلاق هاشتاق بإسم ” غرّد_ بإنفراجة”، وهو هاشتاق هزلي أطلقه النشطاء الغزيون في معرض الحديث عن أمنيات أهل غزة المفقودة، وكثرة الوعودات التي تلقوها ولكن دون جدوى !

 العديد من النشطاء ذهبوا إلى إطلاق أمنياتهم عبر هذا الهاشتاق، أمنيات شخصية وحياتية واجتماعية، يتمنونها جميعاً ولا يجدونها في واقعهم المحاصر والمنقسم والهزيل، حيث من خلال تصفّح الهاشتاق سترى كل شيئ؛ سترى من يحلم بدور للسينما والمسرح، ومن يحلم بكهرباء على مدار اليوم، ومن أمنيته قد انحصرت في سفر ومعبر، ووظيفة  واستقرار وزواج، والى آخره من الأمنيات المفقودة والتي باتت كالحلم لدى أهل وشباب القطاع المحاصر.

وهنا بعض من التغريدات لنشطاء من القطاع على هذا الهاشتاق “غرد_بانفراجة”

ويُذكر بأن العديد من الكتاب والمحللين قاموا الفترة الماضية بإطلاق العديد من الوعودات لأهل قطاع غزة، ومنها فتح المعبر وإنشاء محطة كهرباء، وبرنامج عمل للخريجين، وغيرها من الوعودات التي كانت جميعها تحت إسم “إنفراجات” قادمة للقطاع، وذلك كان على حد قولهم بعد إطّلاع على التفاهمات التي جرت بين وفديّ حماس وتيار دحلان في القاهرة، والذين إدّعوا أنها ستخرج بحلول للعديد من مشاكل أهل القطاع ، ولكن دون فائدة، حتى أتى هذا الوسم أو الهاشتاق كردة فعل شعبية ساخرة على هذه الوعودات والتفاهمات.