الأخبار
كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين         نقل رئيس أركان الجيش المصري السابق المعتقل عنان إلى المستشفى لوضعه الحرج         الاتحاد الاوروبي يستنكر ادعاءات ’’اسرائيل,, بأنه يمول “الإرهاب”         ملادينوف الي “حماس”: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة         اجتماع مغلق بين بوتين وترامب يكشف بعض الحقائق         أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب

الامم المتحدة تحذر من اندلاع حرب في غزة

وأكد الأمين العام ان الانشطة الاستيطانية الاسرائيلية “مستمرة بلا رادع”، مشيرا الى موافقة إسرائيل في 30 أيار/مايو على بناء 3500 وحدة سكنية في الضفة الغربية، هي الدفعة الاكبر منذ حزيران/يونيو 2017.

وكالات     _     وكالة مجال الاخبارية

حذرت الامم المتحدة من اندلاع حرب في قطاع غزة المحاصر إسرائيليا منذ 12 عاما، معربة عن صدمتها ازاء عدد القتلى والجرحى الفلسطينيين الذين سقطوا على حدود غزة مؤخراً.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش امام مجلس الامن “أدين بشكل قاطع خطوات جميع الأطراف التي أوصلتنا الى هذا الوضع الخطير والهش”.

وتلقّى مجلس الأمن التقرير الأسبوع الماضي قبل اجتماع سيعقده اليوم الثلاثاء حول الأزمة الاسرائيلية-الفلسطينية.

وتشكّل الاحداث عند الحدود الاسرائيلية مع قطاع غزة أخطر تصعيد بين إسرائيل وحركة حماس منذ حرب 2014.

وقال غوتيريش “إنه تحذير للجميع بأن الأوضاع على شفير حرب”.

وتابع: “أنا مصدوم لعدد الوفيات والجرحى في صفوف الفلسطينيين الناجمة عن استخدام القوات الاسرائيلية للرصاص الحي”، منذ بدء التظاهرات في 30 آذار/مارس.

وقتل 132 فلسطينيا على الأقل على أيدي القوات الإسرائيلية على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل منذ اندلاع الاحتجاجات اواخر اذار/مارس الماضي، وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 ايار/مايو عندما قتل 61 فلسطينيا على الاقل في تظاهرات تزامنت مع افتتاح السفارة الاميركية في القدس.

وأورد الامين العام في التقرير انه “تقع على اسرائيل مسؤولية ممارسة أقصى درجات ضبط النفس” وحماية المدنيين وفق القانون الدولي الانساني.

وتابع غوتيريش ان “قتل قوات الامن الاطفال وصحافيين يمكن بسهولة تمييزهم وطواقم طبية خلال تظاهرة امر غير مقبول”.

وفي نيسان/أبريل قتل صحافيان فلسطينيان خلال تغطيتهما للتظاهرات، كما قتلت مسعفة تبلغ من العمر 21 عاما في حزيران/يونيو الجاري.

وجدّد غوتيريش دعوته لاجراء تحقيق مستقل في مقتل الفلسطينيين عند حدود قطاع غزة، فيما رفضت اسرائيل طلب الامين العام مبررة استخدام القوة بالدفاع عن حدودها.

ووجّه غوتيريش انتقادا لحماس وجماعات مسلحة أخرى لمحاولتها زرع متفجرات قرب السياج الفاصل وإطلاقها صواريخ على اسرائيل في 29 و30 ايار/مايو الماضي.

وانتقد غوتيريش في تقريره “سياسة اسرائيلية متساهلة ازاء استخدام الرصاص الحي ضد متظاهرين”، واعتماد اسرائيل على تأكيد “مسؤولين بارزين في الحكومة الاسرائيلية” ان كل الفلسطينيين تابعين لحركة حماس لتبرير ذلك.

وأكد الأمين العام ان الانشطة الاستيطانية الاسرائيلية “مستمرة بلا رادع”، مشيرا الى موافقة إسرائيل في 30 أيار/مايو على بناء 3500 وحدة سكنية في الضفة الغربية، هي الدفعة الاكبر منذ حزيران/يونيو 2017.

وقال غوتيريش إن اعمال البناء يجب ان “تتوقف فورا وبشكل كامل”.

وتعتبر الامم المتحدة التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية حيث يتوقع قيام دولة فلسطينية، امرا غير شرعي.