الأخبار
فالتر شتاينماير: ترمب ينظر للعالم على أنه حلبة ملاكمة         لكسر الحصار …سفينتا “العودة” و “حرية” تصلان العاصمة البرتغالية لشبونة         شاب فلسطيني يعرض قضية المسعف أبو حسنين على رئيس وزراء كندا         الأمم المتحدة تعلق على انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان         أبرز عناوين الصحف العربية فيما يخص الشأن الفلسطيني         روسيا تترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان عقب انسحاب واشنطن         الرئيس اللبناني عون : يؤكد رفض بلاده قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس         واشنطن تعلن انسحابها رسميا من مجلس حقوق الإنسان         أميركا ستعلن انسحابها من مجلس حقوق الانسان لهذا السبب         ملادينوف: الأونروا تعتزم إرجاء دفع رواتب في غزة وتعليق عمليات أساسية         الامم المتحدة تحذر من اندلاع حرب في غزة         بريطانيا تتهم مجلس حقوق الإنسان بـ “الانحياز ضد إسرائيل”         دحلان: المطلوب لجنة تحقيق وطنية تخرج نتائجها للعلن سريعا         عشراوي تكشف عن أكبر مخطط يحاك لغزة.. دولة محاصرة شريان حياتها سيعتمد على مصر         نتنياهو التقى العاهل الأردني في عمان وبحثا “خطة السلام الأمريكية”        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نتنياهو التقى العاهل الأردني في عمان وبحثا “خطة السلام الأمريكية”

البيت الأبيض: ترامب يمدد العقوبات ضد إيران

أوضح البيت الأبيض أنه فيما يتعلق بأسباب تمديد العقوبات “إجراءات وسياسات الحكومة الإيرانية، بما في ذلك تطوير الصواريخ الباليستية، ودعم الإرهاب الدولي وانتهاكات حقوق الإنسان

وكالات-وكالة مجال الاخبارية

أعلن البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء 13 مارس/آذار، أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، قد مدد العقوبات ضد إيران، المفروضة بموجب المراسيم التنفيذية لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية في الأعوام 1995 و 2010 و 2012-2013.

و أفادت شبكة “آيه.بي.سي” الأمريكية أنه قد تم تمديد العقوبات لمدة عام، بدءا من 15 آذار/مارس 2018 ، عندما تنتهي المدة السنوية من تطبيقها.

وأوضح البيت الأبيض أنه فيما يتعلق بأسباب تمديد العقوبات “إجراءات وسياسات الحكومة الإيرانية، بما في ذلك تطوير الصواريخ الباليستية، ودعم الإرهاب الدولي وانتهاكات حقوق الإنسان”.

في حين قد أعلن ترامب خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الولايات المتحدة ستخرج من الاتفاق النووي مع إيران، إذا لم توافق فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة على “تغييرات جوهرية”.