الأخبار
النمسا تتوعد الخطوط الكويتية لرفضها نقل ركاب إسرائيليين         مجلس الأمن الدولي يصوت على مشروع قرار كويتي لحماية الفلسطينيين         العدو يهاجم الاتحاد الأوروبي لدعمه مؤسسات حقوقية فلسطينية         الخارجية الأمريكية تحذر دمشق من الإقدام على عملية عسكرية في الجنوب السوري         ترامب يغلق إحدى أكبر شركات التكنولوجيا الصينية وفرض غرامات         بوتين: ممارسة الضغوط على أردوغان ستزيد من شجاعته         “كينسينجتون” : الأمير ويليام يزور القدس ورام الله الشهر المقبل         مسؤول طبي: لا موعد محدد لمغادرة عباس المشفى وسيبقى فيها لاستكمال العلاج         سفير السعودية بتركيا: نرفض إعلان أمريكا القدس “عاصمة لإسرائيل”         الدومينيكان: نحترم القانون الدولي ولن ننقل سفارتنا إلى القدس         الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من اللواء عباس إبراهيم للاطمئنان على صحته         بالصور: أسطول كسر الحصار يواصل طريقه نحو غزة         ضربة صاروخيّة إسرائيليّة على مطار الضبعة بحمص         ترامب يعلن إلغاء قمته مع زعيم كوريا الشمالية         فريدمان: أشعر بقلق وتوجس من أقوال وأفعال أبومازن ونتنياهو قائد رائع        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » فريدمان: أشعر بقلق وتوجس من أقوال وأفعال أبومازن ونتنياهو قائد رائع

الخارجية الأمريكية: السفير فريدمان دعا “حاخاماً متطرفاً” لاحتفال السفارة دون علمنا

وقد اثار ظهور جيفرسون في احتفالات افتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة، موجه تعليقات غاضبة في الولايات المتحدة، كون الحدث رسمياً وبرعاية البيت الأبيض ووزارة الخارجية.

وكالات  _  وكالة مجال الاخبارية

تبرأت وزارة الخارجية الأمريكية من دعوة حاخام يهودي امريكي متطرف، للمشاركة في حفل افتتاح السفارة في القدس المحتلة، وقالت الناطقة باسم الوزارة ان سفير الولايات المتحدة ديفيد فريدمان هو الذي وجه له هذه الدعوة دون علم الوزارة، وان اقوال الحاخام روبرت جيفريس ضد المسلمين والمرمون والمثليين، لا تعبر عن موقف الخارجية.

يذكر ان جيفرسون كان اتهم الإسلام بأنه يشجع على “سوء المعاملة الجنسية للأطفال- بدوفيليا، وأنه بدعة جهنمية وان طائفة المرمون لا تنتمي الى المسيحية وان المثليين منحرفون”.

وقد اثار ظهور جيفرسون في احتفالات افتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة، موجه تعليقات غاضبة في الولايات المتحدة، كون الحدث رسمياً وبرعاية البيت الأبيض ووزارة الخارجية.