الأخبار
‘بحر’ يدعو لتكريس العمل لاسقاط قرار ترامب         الغول: قرار ترامب ‘جريمة حرب’ تستوجب محاكمته         أبو نعيم يدعو لإنشاء نقابة تضم كل المحررين لدعم المصالحة         ترامب يعلن اليوم استراتيجية الأمن القومي الامريكي !         ميخائيل بغدانوف: أمريكا بإعلانها بشأن القدس خرقت الشرعية الدولية         بدء حملة الانتخابات الرئاسية رسميا في روسيا         التلفزيون الإيراني “اعترافات” لمدان بالتجسس لصالح الموساد         شعث :القيادة ستواصل حراكها على الساحة الدولية لمواجة قرار ترامب         الديلي تلغراف: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيكون مفيداً لعملية السلام         طريق القضاء على التطرف في إيطاليا يبدأ من السجن والي ماذا ينتهي !؟         الرئيس عباس يتلقى دعوة لزيارة نظيره الإيراني حسن روحاني         اليوم لقاء الخلاص من الاتفاقات وتحويل خطاب الرئيس عباس الى “قرارات”         محكمة أمريكية تقبل دعوى قضائية ضد “بنك فلسطين “         إيران تستضيف الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين         السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب
thumbgen

الخارجية الأمريكية تطالب اسرائيل بـ”كبح جماح فرحها الرسمي” بقرار ترامب حول القدس

واشنطن _ وكالة مجال الاخبارية 
 أظهرت وثيقة لوزارة الخارجية الأمريكية أطلعت عليها رويترز، يوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تطالب إسرائيل بتخفيف ردها على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك لأن واشنطن تتوقع رد فعل غاضبا، وتدرس التهديدات المحتملة للمنشآت والأفراد الأمريكيين.

وأفادت الوثيقة التى تحمل تاريخ السادس من ديسمبر، فى نقاط للمناقشة موجهة للدبلوماسيين فى السفارة الأمريكية فى تل أبيب لنقلها إلى المسؤولين الإسرائيليين “فى حين أنى أدرك أنكم سترحبون علنا بهذه الأنباء، فإننى أطلب منكم كبح جماح ردكم الرسمي”.

وأضافت الوثيقة، “نتوقع أن تكون هناك مقاومة لهذه الأنباء فى الشرق الأوسط وحول العالم. وما زلنا نقيم تأثير هذا القرار على المنشآت والأفراد الأمريكيين فى الخارج”.

وسردت الوثيقة الأولى أيضا نقاطا للمناقشة للمسؤولين بالقنصلية الأمريكية العامة فى القدس والسفارات الأمريكية فى لندن وباريس وبرلين وروما والبعثة الأمريكية لدى الاتحاد الأوروبى فى بروكسل.

واوضحت وثيقة أخرى لوزارة الخارجية الأمريكية، وتحمل أيضا تاريخ السادس من ديسمبر، إن الوزارة شكلت قوة مهام داخلية “لتتبع التطورات فى أنحاء العالم” عقب القرار الأمريكى بشأن القدس.

وقال مسؤول أمريكى طلب عدم الكشف عن اسمه، إن من الإجراءات المتبعة دائما تشكيل قوة مهام “فى أى وقت توجد فيه مخاوف على سلامة وأمن أفراد من الحكومة الأمريكية أو مواطنين أمريكيين”.

ولم تعلق وزارة الخارجية الأمريكية على أى من الوثيقتين.

وتخلى الرئيس الأمريكى عن سياسة أمريكية قائمة منذ عقود، الأربعاء، واعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما يهدد جهود السلام بالشرق الأوسط وأغضب أصدقاء وخصوم الولايات المتحدة على السواء.