الأخبار
بالصور الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني في رمضان الخير في ريف دمشق         الجامعة العربية تدين جريمة قتل الأسير “عويسات” وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق بجرائم الاحتلال         أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل بعد الإنتخابات         تبنياً للموقف الامريكي.. غوتيرس يتهم حزب الله بانتهاك قرارات مجلس الامن         عشراوي تطالب مجلس الامن الدولي بمحاكمة الاحتلال لارتكابه جرائم بحق شعبنا         رام بن باراك .. واشنطن تسعى لقلب النظام في ايران         عريقات: لم نستطع دفع رواتب موظفي غزة بسبب مشاكل اقتصادية وفنية!         بيونغ يانغ تمنع صحفيي الجنوب من تغطية تفكيك موقع التجارب النووية         الخارجية الرومانية تعلن عزمها نقل سفارتها إلى القدس!         حماس:اعتبرتها غير مسؤولة .. باراغواي بنقل سفارتها للقدس         تخبط أمريكي بسبب الملف النووي الايراني         الأنروا تسعى لسد عجز 200 مليون دولار لصالح اللاجئين الفلسطينيين         اجتماع بين ملادينوف ووزير إسرائيلي لبحث أزمات قطاع غزة         ترامب قد يمتنع عن لقاء الزعيم الكوري!         نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم

الخارجية تُدين مصادقة الكنيست على قرار ضم المستوطنات

القانون يعتبر حلقة في سلسلة القوانين التميزية العنصرية التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية بهدف تكريس سيطرة اليمين واليمين المتطرف على مفاصل الحكم في دولة الاحتلال

رام الله-وكالة مجال الاخبارية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، مصادقة الكنيست الإسرائيلية مساء أمس، على تطبيق القانون الإسرائيلي على المؤسسات الأكاديمية في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الثلاثاء، إن هذا القانون الذي قدمه حزب “البيت اليهودي” اليميني المتطرف والمدعوم من الحكومة الإسرائيلية وأنصارها في الكنيست، يعتبر حلقة في سلسلة القوانين التميزية العنصرية التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية بهدف تكريس سيطرة اليمين واليمين المتطرف على مفاصل الحكم في دولة الاحتلال.

ويهدف هذا القانون إلى تعميق الاستيطان في أرض دولة فلسطين، كما أن هذا القانون يأتي في سياق سياسة احتلالية معلنة ترمي إلى الضم التدريجي لأجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة لدولة الاحتلال، وإلى دعم ومساندة وتشجيع عمليات التوسع الاستيطاني في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأكدت الوزارة أن تقديم هذا القانون ومصادقة الكنيست عليه، دليل واضح على أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وأنصارها، هي حكومة مستوطنين بامتياز، يتسابق أركانها على تنفيذ البرامج والسياسات التي تُحقق دعماً أوسع وأكبر للمستوطنين ومصالحهم وعصاباتهم المتطرفة، في سعيٍ متواصل لتوسيع دائرة الجمهور المستهدف في إسرائيل.

وقالت الوزارة إنها تنظر بخطورة بالغة لهذه الخطوة الاستعمارية التوسعية ولتداعياتها الكارثية على مستقبل السلام المنشود، خاصة ما تمثله من تعميق وحشي لنظام فصل عنصري بغيض في فلسطين المحتلة.

وأشارت إلى أنه في الوقت الذي تقر به الكنيست هذا القانون، تصعد سلطات الاحتلال من حملاتها ضد المنهاج الفلسطيني والمدارس التي تعتمده في القدس الشرقية المحتلة، وتواصل حربها على المؤسسات الأكاديمية، وحصارها ومحاولة عرقلتها للمسيرة التعليمية الفلسطينية بمستوياتها كافة، بالإضافة إلى عمليات هدم المدارس وحرمان مئات الأطفال والطلبة الفلسطينيين من مقاعد الدراسة.

وأكدت الوزارة أن إقرار مثل هذا القانون يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي واتفاقيات جنيف، وامتداداً للانقلاب على الاتفاقيات الموقعة والتنكر لها، وتمادياً صريحاً لتمرد سلطات الاحتلال على الشرعية الدولية وقراراتها، ومحاولة احتلالية مستمرة لإغلاق فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين، وإفشال مسبق لأي جهد دولي يهدف إلى استئناف المفاوضات.

ودعت الوزارة، الدول والجهات الدولية المختصة، إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمساءلة ومحاسبة الحكومة الإسرائيلية على خروقاتها الجسيمة وجرائمها وانتهاكاتها للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.