الأخبار
كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين         نقل رئيس أركان الجيش المصري السابق المعتقل عنان إلى المستشفى لوضعه الحرج         الاتحاد الاوروبي يستنكر ادعاءات ’’اسرائيل,, بأنه يمول “الإرهاب”         ملادينوف الي “حماس”: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة         اجتماع مغلق بين بوتين وترامب يكشف بعض الحقائق         أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب

السفير الأمريكي ريتشارد غرينل .. يزيد الضغط على ألمانيا لزيادة نفقات الدفاع

“تعهد ألمانيا في ويلز كان زيادة نفقات الدفاع لتصل إلى 2% من ناتجها المحلي الإجمالي بحلول عام 2024
وكالات _ وكالة مجال الاخبارية
قبيل انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في بروكسل، زادت الولايات المتحدة الضغط على ألمانيا مجدداً لزيادة نفقاتها على الدفاع على نحو أكبر مما هو مخطط الآن.

وقال السفير الأمريكي في برلين، ريتشارد غرينل، في تصريحات: “تعهد ألمانيا في ويلز كان زيادة نفقات الدفاع لتصل إلى 2% من ناتجها المحلي الإجمالي بحلول عام 2024، نود رؤية الإيفاء بهذا التعهد، الشراكة عبر الأطلسي ستصبح عميقة، عندما تكون القوات المسلحة مستعدة وقادرة على نحو ملائم للعصر على المواجهة تهديدات محتملة”.

وتبدأ قمة الناتو اليوم الأربعاء في بروكسل، ومن المحتمل أن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على هامش القمة لإجراء محادثات ثنائية.

وكانت دول الناتو ألزمت نفسها خلال قمتها في ويلز عام 2014 بزيادة نفقاتها على الدفاع في غضون 10 أعوام لتصل إلى 2% من ناتجها المحلي الإجمالي، ولم تحقق ألمانيا منذ ذلك الحين سوى زيادة ضئيلة في نفقات الدفاع من 1.18% إلى 1.24% من ناتجها المحلي الإجمالي، وتصر الولايات المتحدة أن تصل الزيادة إلى نسبة 2%.

وفي الوقت نفسه، نفى غرينل تكهنات حول تخطيط الولايات المتحدة لخفض قواتها في ألمانيا لاستيائها من نقص استعداد ألمانيا لزيادة الإنفاق على الدفاع، وقال: “البيت الأبيض لم يطلب مطلقاً مراجعة لتواجد القوات الأمريكية في ألمانيا”.

وكان مقال في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أثار هذه التكهنات قبل أيام قليلة.