الأخبار
تركيا : الأقصى ليس ملكية “إسرائيل” ونرفض إجراءاتها الظالمة         الاردن يرفض شرطاً اسرائيلياً مقابل ازالة البوابات         بالفيديو : سعودي في مداخلة تلفزيونية: لن ننصر الأقصى من أجل حماس وقطر         الصفدي : الملك الاردني يقوم بجهود حثيثة لانهاء ازمة المسجد الأقصى         الكرملين: لم يكن هناك أي لقاءات سرية بين بوتين وترامب خلال قمة العشرين         ” عباس زكي” يدعو لأوسع مشاركة شعبية في مسيرات وفعاليات مناصرة “القدس” يوم غد         وزير مصري: ترسيم الحدود مع السعودية يتيح التنقيب عن الطاقة بالبحر الأحمر         “جمال الخضري”: كل الشعب الفلسطيني موحد في الدفاع عن الأقصى وسُيفشل مخططات الاحتلال الإسرائيلية         دعوة فلسطينية أردنية كويتية لعقد جلسة للاتحاد البرلماني العربي لحماية “المسجد الأقصى”         بريطانيا تبلغ تركيا برفع حظر الإلكترونيات على الرحلات الجوية         الكويت تقرر إغلاق الملحقية الثقافية الإيرانية وتخفيض عدد الدبلوماسيين لديها         جدل روسي أمريكي في الأمم المتحدة على نوع صاروخ أطلقته بيونغ يانغ         صحيفة: حصار قطر ألحق خسائر بالخليج         المطالبة بعقد جلسة طارئة لمجلس الجامعة العربية لبحث تصعيد الاحتلال في القدس         عملية القدس وفلسطينيو الداخل المُحتل.. الوُجود مُقاومة / بقلم: د. وليد القططي        
الرئيسية 1 أخبار 1 عملية القدس وفلسطينيو الداخل المُحتل.. الوُجود مُقاومة / بقلم: د. وليد القططي
1

المحامي شقيرات يكشف آلية عرقلة عمل المحامين والتّنكيل بالأسرى المضربين

رام الله-وكالة مجال الاخبارية

قالت الّلجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة، أن محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات تمكّن مساء أمس من زيارة الأسير المضرب منذ (33) يوماً منصور شريم في عزل ما يسمى “بيتح تكفا“.

وأكّد المحامي شقيرات أن إدارة السّجن تتعامل مع المحامين بشكل مهين، حيث كشف عن سلسلة تعقيدات توضع أمامهم قبل إجراء الزيارة، فقد ماطل السّجانون حتى سمحوا له بإجرائها، وأجبروه على مغادرة غرفة الزيارة بعد دقائق قليلة من لقاء الأسير شريم.

ونقل شقيرات عن الأسير شريم أنه فقد من وزنه (18 كغم)، ويعاني من الهزل والإرهاق ودوران مستمر وصعوبات بالحركة والتنقّل، مشيراً إلى أن (80) أسيراً مضرباً معزولون في “بيتح تكفا” في زنازين لا تصلح للحياة الآدمية وتضمّ أربعة أسرى في كلٍ منها.

 

وبيّن الأسير شريم أن إدارة السّجن أنشأت عيادة متنقّلة بذريعة متابعة أوضاع الأسرى المضربين الصحيّة، ولكنّ طبيب السّجن والممرض لا يتوفّرون فيها في معظم الأوقات، وذلك رغم خطورة الأوضاع الصحيّة التي يعاني منها أسرى يخوضون الإضراب للشهر الثاني.