الأخبار
أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب         مسؤول فلسطيني تغزل برئيسة كرواتيا خلال النهائي: أنت نجمة هذا الحدث الرياضي         قائد قوات التعبئة الإيراني: شباب غزة سلبوا النوم من عيون قادة الاحتلال الاسرائيلي         الرجوب: رعاية مصر للقاء دحلان بممثلي حماس “سقطة”         ايران : إذا أراد ترامب التفاوض عليه الاتصال بطهران         ايران تستعد للعقوبات الأمريكية بتهريب الدولار         قمة بوتين-ترامب..العقبات والتوقعات         سوريا تتهم “إسرائيل” بقصف موقع عسكري في ريف حلب         النواب المصري يوافق على مشروع قانون منح الجنسية المصرية مقابل 7 ملايين جنيه         استشهاد 9 مواطنين في استهداف إسرائيلي لريف حلب         ترامب: روسيا والاتحاد الأوروبي والصين خصوم لدينا         ترامب عشية قمته مع بوتين: روسيا والاتحاد الأوروبي والصين أعداؤنا‎         الرئيس يحضر المباراة النهائية لبطولة كأس العالم إلى جانب عدد كبير من قادة الدول         حماس تعلق على وثيقة التي نشرها نتنياهو بخصوص مواجهة غزة         نيكولاي ميلادينوف : غزة على حافة حرب جديدة اذا لم تتراجع كل الاطراف خطوة للوراء        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » نيكولاي ميلادينوف : غزة على حافة حرب جديدة اذا لم تتراجع كل الاطراف خطوة للوراء

انطلاق فعاليات الأسبوع العالمي لمناهضة الأبارتهايد (الإسرائيلي) بمشاركة أسبانية

وحضر الفعاليات عدد كبير من الطلاب والناشطين في حركة المقاطعة BDS، وأبناء الجالية الفلسطينية والأصدقاء الإسبان، وإضافة إلى سفير دولة فلسطين في اسبانيا.

وكالات _وكالة مجال الاخبارية

نظمت شبكة التضامن الاسبانية مع فلسطين أسبوعا من الفعاليات المناهضة للاحتلال، من خلال عدة ندوات في جامعة الأوتونوما والجامعة المركزية وبلدية مدريد.

وشارك الناشط الأكاديمي مازن قمصية من جامعة بيرزيت في عدة ندوات في جامعة الأوتونوما والجامعة المركزية وبلدية مدريد، وتحدث عن معاناة المواطن الفلسطيني تحت الاحتلال بسبب الاستيطان والجدار والممارسات العنصرية، وتحدث كذلك عن المقاومة الشعبية وطرقها وإنجازاتها.

كما شارك في الندوات أساتذة الجامعات، ومنهم من يعرف الوضع على أرض الواقع حيث إنهم زاروا فلسطين عدة مرات، إضافة إلى مشاركة نائب رئيس بلدية مدريد، وأعربوا عن تضامنهم مع نضال الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه الوطنية وبناء دولة مستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967.

وحضر الفعاليات عدد كبير من الطلاب والناشطين في حركة المقاطعة BDS، وأبناء الجالية الفلسطينية والأصدقاء الإسبان، وإضافة إلى سفير دولة فلسطين في اسبانيا.