الأخبار
أبو مرزوق: التفاهمات مع تيار دحلان لا تتعارض مع المصالحة         العبادي: استفتاء كردستان أصبح من الماضي         المؤسسة الأمنية تقرر فتح باب التجنيد و إحالة 6 آلاف ضابط في الضفة وغزة للتقاعد         “رئيس الوزراء” ماضون بالمصالحة ونتنياهو لا يهمنا         قاضي امريكي يعلق العمل بمرسوم ترامب “المعدل ” المناهض للهجرة         كلينتون: الحرب ضد بيونغ يانغ “أمر خطير وفاقد للبصيرة”         أمريكا تحذر من مخاطر لا يمكن تخيلها بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي         وزير خارجية قطر: أزمة الخليج تضر بالحرب على تنظيم الدولة         بيان مرتقب لحماس يكشف تفاصيل “قضية هامة” خلال ساعات         السيسي: مصر حريصة على تحقيق المصالحة الفلسطينية         حكومة الاحتلال تصادق على تسهيلات اقتصادية لغزة.. هل بدأ مشروع السلام الاقتصادي؟         “ميدل إيست آي” تكشف تفاصيل غير منشورة لجلسات المصالحة         “التغيير والإصلاح” تدعو لآلية مطمئنة لرواتب الموظفين في غزة         الجامعة العربية: نأمل باستمرار قطار المصالحة         “ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 “ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس
21616259_212812732587350_3163603396533693778_n

بمشاركة لجنة الاسرى للنضال الوطني…. مؤسسة مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع أسرانا البواسل

وكالة مجال الاخبارية-غزة

شاركت لجنة الاسرى التابعة لجبهة النضال الوطني الفلسطيني , أمس الأربعاء , في وقفة تضامنية نظمتها مؤسسة مهجة القدس بمدينة غزة، نصرةً للأسرى القابعين في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، وتنديدًا بالممارسات الصهيونية التعسفية بحقهم من قبل إدارة مصلحة السجون.

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية للتوقف عن حملة الاعتقالات بحق رجالات المقاومة في الضفة المحتلة، مطالباً الرئيس محمود عباس بوضع قضية الأسرى على سلم أولوياته في الأمم المتحدة.

كما طالب القيادي المدلل، المقاومة بضرورة أن عمليات تبادل مشرفة، يتم من خلالها تحرير كافة أسرانا من سجون الاحتلال.

وأكد المدلل، على أن قضية الأسرى مازالت تحتل حيزاً كبيراً من هموم الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني كافة لا يمكن أن يتركهم فريسة بين أنياب الاحتلال، فالمقاومة مستمرة حتى تحرير كافة الأسرى.

 

وأشار المدلل، إلى أن الاحتلال يمارس ساديته ضد الأسرى، كأن يستخدم الأسرى كحقول تجارب للأدوية والمختبرات، مضيفاً أن الأسرى عندما يعانون من مرض السرطان، فيعطوهم أدوية تزيد من حالتهم سوءاً.

وشدد المدلل، على أن الاحتلال “الإسرائيلي” عدو مجرم ويجب التحرك وعدم السكوت على جرائمه بحق الأسرى.

ونوه المدلل، إلى ممارسة الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسرى، حيث يعتبر الفلسطيني بدون تهمة أوجناية ودون أن يمتلك الحق في أن يوكل محامي، مشيراً إلى اعتقال الاحتلال لنساء الشعب الفلسطيني، ومنهن قاصرات، حيث تمارس بحقهن أبشع أنواع العقاب، وتنتهك خصوصياتهن.

وأضاف المدلل، أن الاحتلال يحاول كسر إرادة الأسير الفلسطيني، ولكن ليالي السجون لا تزيد الأسرى إلا إدارة وصلابة، وهو السلاح الذي يمتلكه الأسرى في السجون، مؤكداً أن معركة الأسرى في السجون هي معركة الشعب الفلسطيني.

ودعا المدلل، السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية، لوقف اعتقالاتها بحق رجالات المقاومة في الضفة المحتلة، لأن المقاومة هي الخيار الوحيد، الذي يمكن من خلاله، أن يتم تحرير كافة أسرانا في السجون.

كما طالب، الرئيس محمود عباس، بأن تكون قضية الأسرى على رأس أولوياته في الأمم المتحدة وفضح جرائم الاحتلال، وأن يتحمل الأمم المتحدة مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني والأسرى لإنقاذ حياتهم.

بدوره، أكد عضو الدائرة الإعلامية لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى طارق أبو شلوف إن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تنتهك حقوق الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجونها.

وأضاف أبو شلوف، أن الأسرى الفلسطينيين يعانون ظروفاً حياتية ومعيشية صعبة للغاية داخل أقبية السجون المظلمة، مشددًا على ضرورة الضغط على الاحتلال من أجل توفير مقومات معيشية لهم.

وأكد أن المهجة تتابع ملف الأسرى بقلق شديد، خاصة بعد إضراب الحرية والكرامة الأخير، مشددًا على أن الأسرى يعانون من انتهاكات صهيونية بحقهم؛ من خلال الضرب والإذلال والحرمان من الزيارة، والتعذيب داخل أقبية التحقيق على أيدي الضباط الصهاينة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏8‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏3‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏9‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏5‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏4‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏6‏ أشخاص‏