الأخبار
الغول: قرار ترامب ‘جريمة حرب’ تستوجب محاكمته         أبو نعيم يدعو لإنشاء نقابة تضم كل المحررين لدعم المصالحة         ترامب يعلن اليوم استراتيجية الأمن القومي الامريكي !         ميخائيل بغدانوف: أمريكا بإعلانها بشأن القدس خرقت الشرعية الدولية         بدء حملة الانتخابات الرئاسية رسميا في روسيا         التلفزيون الإيراني “اعترافات” لمدان بالتجسس لصالح الموساد         شعث :القيادة ستواصل حراكها على الساحة الدولية لمواجة قرار ترامب         الديلي تلغراف: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيكون مفيداً لعملية السلام         طريق القضاء على التطرف في إيطاليا يبدأ من السجن والي ماذا ينتهي !؟         الرئيس عباس يتلقى دعوة لزيارة نظيره الإيراني حسن روحاني         اليوم لقاء الخلاص من الاتفاقات وتحويل خطاب الرئيس عباس الى “قرارات”         محكمة أمريكية تقبل دعوى قضائية ضد “بنك فلسطين “         إيران تستضيف الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين         السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب         القناة 10: الرئيس محمود عباس في طهران الأيام المقبلة        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار متفرقة 1 القناة 10: الرئيس محمود عباس في طهران الأيام المقبلة
21616259_212812732587350_3163603396533693778_n

بمشاركة لجنة الاسرى للنضال الوطني…. مؤسسة مهجة القدس تنظم وقفة تضامنية مع أسرانا البواسل

وكالة مجال الاخبارية-غزة

شاركت لجنة الاسرى التابعة لجبهة النضال الوطني الفلسطيني , أمس الأربعاء , في وقفة تضامنية نظمتها مؤسسة مهجة القدس بمدينة غزة، نصرةً للأسرى القابعين في سجون الاحتلال “الإسرائيلي”، وتنديدًا بالممارسات الصهيونية التعسفية بحقهم من قبل إدارة مصلحة السجون.

دعا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية للتوقف عن حملة الاعتقالات بحق رجالات المقاومة في الضفة المحتلة، مطالباً الرئيس محمود عباس بوضع قضية الأسرى على سلم أولوياته في الأمم المتحدة.

كما طالب القيادي المدلل، المقاومة بضرورة أن عمليات تبادل مشرفة، يتم من خلالها تحرير كافة أسرانا من سجون الاحتلال.

وأكد المدلل، على أن قضية الأسرى مازالت تحتل حيزاً كبيراً من هموم الشعب الفلسطيني، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني كافة لا يمكن أن يتركهم فريسة بين أنياب الاحتلال، فالمقاومة مستمرة حتى تحرير كافة الأسرى.

 

وأشار المدلل، إلى أن الاحتلال يمارس ساديته ضد الأسرى، كأن يستخدم الأسرى كحقول تجارب للأدوية والمختبرات، مضيفاً أن الأسرى عندما يعانون من مرض السرطان، فيعطوهم أدوية تزيد من حالتهم سوءاً.

وشدد المدلل، على أن الاحتلال “الإسرائيلي” عدو مجرم ويجب التحرك وعدم السكوت على جرائمه بحق الأسرى.

ونوه المدلل، إلى ممارسة الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسرى، حيث يعتبر الفلسطيني بدون تهمة أوجناية ودون أن يمتلك الحق في أن يوكل محامي، مشيراً إلى اعتقال الاحتلال لنساء الشعب الفلسطيني، ومنهن قاصرات، حيث تمارس بحقهن أبشع أنواع العقاب، وتنتهك خصوصياتهن.

وأضاف المدلل، أن الاحتلال يحاول كسر إرادة الأسير الفلسطيني، ولكن ليالي السجون لا تزيد الأسرى إلا إدارة وصلابة، وهو السلاح الذي يمتلكه الأسرى في السجون، مؤكداً أن معركة الأسرى في السجون هي معركة الشعب الفلسطيني.

ودعا المدلل، السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية، لوقف اعتقالاتها بحق رجالات المقاومة في الضفة المحتلة، لأن المقاومة هي الخيار الوحيد، الذي يمكن من خلاله، أن يتم تحرير كافة أسرانا في السجون.

كما طالب، الرئيس محمود عباس، بأن تكون قضية الأسرى على رأس أولوياته في الأمم المتحدة وفضح جرائم الاحتلال، وأن يتحمل الأمم المتحدة مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني والأسرى لإنقاذ حياتهم.

بدوره، أكد عضو الدائرة الإعلامية لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى طارق أبو شلوف إن إدارة مصلحة السجون الصهيونية تنتهك حقوق الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجونها.

وأضاف أبو شلوف، أن الأسرى الفلسطينيين يعانون ظروفاً حياتية ومعيشية صعبة للغاية داخل أقبية السجون المظلمة، مشددًا على ضرورة الضغط على الاحتلال من أجل توفير مقومات معيشية لهم.

وأكد أن المهجة تتابع ملف الأسرى بقلق شديد، خاصة بعد إضراب الحرية والكرامة الأخير، مشددًا على أن الأسرى يعانون من انتهاكات صهيونية بحقهم؛ من خلال الضرب والإذلال والحرمان من الزيارة، والتعذيب داخل أقبية التحقيق على أيدي الضباط الصهاينة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏8‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏3‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏9‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏5‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏4‏ أشخاص‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏6‏ أشخاص‏