الأخبار
بالصور الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني في رمضان الخير في ريف دمشق         الجامعة العربية تدين جريمة قتل الأسير “عويسات” وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق بجرائم الاحتلال         أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل بعد الإنتخابات         تبنياً للموقف الامريكي.. غوتيرس يتهم حزب الله بانتهاك قرارات مجلس الامن         عشراوي تطالب مجلس الامن الدولي بمحاكمة الاحتلال لارتكابه جرائم بحق شعبنا         رام بن باراك .. واشنطن تسعى لقلب النظام في ايران         عريقات: لم نستطع دفع رواتب موظفي غزة بسبب مشاكل اقتصادية وفنية!         بيونغ يانغ تمنع صحفيي الجنوب من تغطية تفكيك موقع التجارب النووية         الخارجية الرومانية تعلن عزمها نقل سفارتها إلى القدس!         حماس:اعتبرتها غير مسؤولة .. باراغواي بنقل سفارتها للقدس         تخبط أمريكي بسبب الملف النووي الايراني         الأنروا تسعى لسد عجز 200 مليون دولار لصالح اللاجئين الفلسطينيين         اجتماع بين ملادينوف ووزير إسرائيلي لبحث أزمات قطاع غزة         ترامب قد يمتنع عن لقاء الزعيم الكوري!         نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم

“تحالف قوى المقاومة الفلسطينية”: يدعو لتشكيل قيادة وطنية موحدة للانتفاضة الشعبية

دمشق-وكالة مجال الاخبارية

خلال اجتماع جرى بشأن الممارسات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني ومحاولات “تهويد” القدس المحتلة أشار أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد إلى قيام الفصائل الفلسطينية في كلّ من غزة ورام الله وبيروت ودمشق بعدة اجتماعات من أجل تشكيل قيادة وطنية موحدة للانتفاضة.

 وأوضح عبد المجيد أن فصائل المقاومة تسعى مع كل القوى والهيئات والفعاليات والشخصيات الوطنية الفلسطينية إلى إحياء المشروع الوطني الفلسطيني من خلال تجديد المقاومة والانتفاضة الشعبية بهدف إسقاط قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس المحتلة، مضيفاً: إن قرار حزب “الليكود” الصهيوني بفرض السيطرة الصهيونية على الضفة الغربية إمعان في العدوان وانتهاك فاضح لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأعرب عبد المجيد عن أمله في تجاوب جميع الفصائل الفلسطينية في رام الله مع هذا التوجه وتحقيق إرادة وطنية موحدة من أجل الترابط والتكامل في أشكال النضال المختلفة لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.

وختم بالقول: إن مسار المفاوضات العبثية واتفاقات أوسلو ومشاريع التسوية هي التي شكلت غطاء للعدو لتنفيذ سياسته الاستيطانية والعنصرية، مؤكداً على ضرورة التمسك بالمقاومة والانتفاضة لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني والتصدي للقرارات والمشاريع الخطرة التي تهدد القضية الفلسطينية.