الأخبار
كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين         نقل رئيس أركان الجيش المصري السابق المعتقل عنان إلى المستشفى لوضعه الحرج         الاتحاد الاوروبي يستنكر ادعاءات ’’اسرائيل,, بأنه يمول “الإرهاب”         ملادينوف الي “حماس”: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة         اجتماع مغلق بين بوتين وترامب يكشف بعض الحقائق         أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب

جندي إسرائيلي يروي اللحظات الأخيرة لتسلل “منغستو” إلى غزة

القدس المحتلة – مجال 

تحدث الشخص الأخير الذي شاهد “أفيرا منغستو” وهو يغادر الحدود الإسرائيلية تجاه قطاع غزة قبل نحو ثلاثة أعوام وهو الجندي احتياط عيران شمعوني عن اللحظات الأخيرة التي شاهد فيها منغستو وهو يغادر الحدود الإسرائيلية باتجاه شاطئ غزة.

وكشف الجندي شمعوني، الذي تسرح من الخدمة العسكرية مؤخرا، أن منغستوا غادر الحدود الإسرائيلية باتجاه قطاع غزة، على مرأى مجموعة من جنود الجيش الإسرائيلية مكونة من ثلاثة عناصر كان هو واحدا من بينهم.

وأضاف الجندي شمعوني، “عندما شاهدته وهو يجتاز الحدود الإسرائيلية باتجاه غزة، ظننته مخربا فأطلقت النار في الهواء وصرخت عليه إلا أنه لم يبالِ بذلك وظل يسير باتجاه غزة، إلا أن شيئا في داخلي كان يقول لي بأنه لا يجب أن أطلق على هذا الشخص، فاستمررت بإطلاق النار في الهواء وعلى الأرض بالقرب من أقدام منغستو إلا أنه التف ونظر لي بطريق غريبة ومن ثم واصل طريقه دون أن الاكتراث بالطلقات النارية”.

ووجه الجندي شمعوني انتقادا واسعا على التحقيق الذي أجراه الجيش في حادثة تسلل منغستو إلى قطاع غزة، حيث أن قيادة الجيش الرفيعة لم تجلس معه لمعرفة ما حدث بالضبط، إذ أن الضابط الأعلى الذي طلب من الجندي شمعوني رواية ما حدث بالضبط هو قائد فصيله آنذاك فقط.