الأخبار
موغرينى تحذر الاحتلال من عواقب تنفيذ هدم “الخان الأحمر”         الرئيس عباس يواصل قطع العلاقات مع واشنطن         سفن كسر الحصار تنطلق من جزيرة صقلية نحو غزة اليوم         روحاني رفض طلب ترامب ثماني مرات للقائه         الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة         كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين

خالدعبد المجيد أمين سر فصائل المقاومة الفلسطينية في سورية: العدوان الصهيوني على موقع عسكري بالقرب من مصياف محاولة يائسة لدعم الإرهابيين

دمشق ـ مجال

 زهير المحمد ـ سانا:

أدانت الفصائل الفلسطينية في سورية العدوان الإسرائيلي على موقع عسكري بالقرب من مصياف في محافظة حماة.
وقال خالد عبد المجيد أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ـ أمين سر فصائل المقاومة الفلسطينية في سورية في تصريح خاص لـ«تشرين»: إن هذا العدوان يؤكد من جديد دعم الكيان الصهيوني للمجموعات الإرهابية، ولاسيما أن الجيش العربي السوري يحقق انتصارات كبيرة على الإرهاب إضافة إلى الإنجاز الكبير الذي تحقق بفك الحصار عن مدينة دير الزور الأمر الذي أقلق الكيان الصهيوني وأدى إلى قيامه بهذا العدوان الإجرامي في محاولة يائسة منه لدعم المجموعات الإرهابية ورفع معنوياتها المنهارة في ظل الخسائر الفادحة التي تتلقاها بفعل الضربات القاصمة من أبطال الجيش العربي السوري والقوات الحليفة.
وأضاف عبد المجيد: إننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وفي فصائل المقاومة الفلسطينية نؤكد على موقفنا الثابت إلى جانب سورية لأننا نعتبر أن استهداف سورية في هذه المؤامرة الكونية على مدار السنوات السبع الماضية كان أحد أهم أهدافها فتح الطريق لتصفية القضية الفلسطينية.
ولفت عبد المجيد إلى أن الترابط الوطني والقومي بين فلسطين وسورية هو ترابط مصيري في مواجهة المؤامرة التي استهدفت فلسطين عام 1948 واستهدفت سورية عام 2011 ولذلك نعتبر أنفسنا في خندق واحد معها.