الأخبار
ليبيا: الإفراج عن الفلسطينية رانية خرما الموظفة بالمنظمة الدولية للهجرة المختطفة منذ 3 أيام         غارديان: رئاسيات مصر محسومة وديمقراطيتها زائفة         علماء الدين فى الباكستان يحرمون التفجيرات         اللحام: قرارات المجلس المركزي لن تتجاوز “أوسلو”         دونالد ترامب يشكر أمير قطر على إجراءاته لمحاربة الإرهاب         الرئيس الصيني يبلغ ترامب بضرورة استمرار تهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية         محمد البرادعي: الرئيس الامريكي ترامب سيعاقب الفلسطينيين لعدم قبولهم بصفقة القرن         خبراء من الدوحة: الإمارات “تستفز″ قطر لإشعال المنطقة عسكريا         فقدان اثنين بعدتحطم مدمرة إيرانية في بحر قزوين         القناه العاشره: طفله 7سنوات من غزه جاءت للعلاج وتركها والدها وهرب         جيش الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة عن نفق كرم ابو سالم         جيش الاحتلال يقرر فتح معبر “كرم أبو سالم” غداً         “إسرائيل” تقرر منع دخول عناصر حماس أو أقربائهم للعلاج         الاحتلال يعلن عن إحباط تهريب الآلاف من الملابس عسكرية لغزة         الأمريكيون محرجون من تصرفات ترامب        
الرئيسية 1 آخر الأخبار 1 أخبار 1 اخبار دولي 1 الأمريكيون محرجون من تصرفات ترامب
1

خالد: رفع دعوى ضد رئيس غواتيمالا لنقل سفارة بلاده للقدس موقف شجاع

وكالة مجال الاخبارية-غزة

حيا تيسير خالد عضو اللجنة التنفيية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون المغتربين، الموقف المشرف والشجاع للمحامي الغواتيمالي ماركو فينيسيو ميخيا، الذي تقدم برفع دعوى قضائية أمام المحكمة الدستورية في جمهورية غواتيمالا، ضد قرار رئيس الجمهورية نقل سفارة غواتيمالا من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وفي رسالة وجهها خالد الى المحامي ميخيا من خلال الفيدرالية الفلسطينية في غواتيمالا، أشاد بالموقف المبدئي والنبيل الذي عبر عنه المحامي ميخيا، وموقف قطاعات واسعة من مؤسسات المجتمع المدني الغواتيمالي لا سيما القطاعات الإقتصادية والسياسية والإعلامية، وقطاعات شعبية أخرى، والتي وقفت ضد قرار الرئيس جيمي موراليس المخالف لكل القوانين والمواثيق والقرارات الدولية ذات الصلة بمدينة القدس المحتلة، والذي يضرّ بشكل خطير بالمصالح العليا للشعب الفلسطيني ونضاله ضد الإحتلال الإسرائيلي.

وأكد تيسير خالد في رسالته، أن المواقف الشعبية في غواتيمالا المتضامنة والمؤيدة لحقوق شعبنا وقضيته العادلة، هي المكسب والرهان الحقيقي الذي يعول عليه شعبنا في تعزيز صداقته سواء مع الشعب الغواتيمالي أو مع شعوب القارة اللاتينية، التي وقفت تاريخيا وما زالت مع حقوق الشعب الفلسطيني وقضيتها العادلة، وهي التي عانت كما يعاني شعبنا من ويلات الإستعمار والظلم والإضطهاد.

ودعا خالد أبناء الجالية الفلسطينية في غواتيمالا وعموم القارة اللاتينية الى تكثيف جهودهم وفعالياتهم على كافة المستويات جنبا إلى جنب مع المنظمات والمؤسسات المتضامنة والاحزاب اللاتينية الصديقة لممارسة الضغوط عبر القنوات القانونية والبرلمانية والإعلامية، لإجبار الرئيس موراليس على التراجع عن قراره غير القانوني الذي جاء رضوخا للإملاءات والإبتزاز الامريكي.