الأخبار
بالصور الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني في رمضان الخير في ريف دمشق         الجامعة العربية تدين جريمة قتل الأسير “عويسات” وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق بجرائم الاحتلال         أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل بعد الإنتخابات         تبنياً للموقف الامريكي.. غوتيرس يتهم حزب الله بانتهاك قرارات مجلس الامن         عشراوي تطالب مجلس الامن الدولي بمحاكمة الاحتلال لارتكابه جرائم بحق شعبنا         رام بن باراك .. واشنطن تسعى لقلب النظام في ايران         عريقات: لم نستطع دفع رواتب موظفي غزة بسبب مشاكل اقتصادية وفنية!         بيونغ يانغ تمنع صحفيي الجنوب من تغطية تفكيك موقع التجارب النووية         الخارجية الرومانية تعلن عزمها نقل سفارتها إلى القدس!         حماس:اعتبرتها غير مسؤولة .. باراغواي بنقل سفارتها للقدس         تخبط أمريكي بسبب الملف النووي الايراني         الأنروا تسعى لسد عجز 200 مليون دولار لصالح اللاجئين الفلسطينيين         اجتماع بين ملادينوف ووزير إسرائيلي لبحث أزمات قطاع غزة         ترامب قد يمتنع عن لقاء الزعيم الكوري!         نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم

دونالد ترامب.. عودتنا لاتفاق باريس للمناخ “محتملة”

وكالات-وكالة مجال الاخبارية

آفاد الرئيس الأمريكي “ترامب”،  أن بلاده من الممكن أن تعود لاتفاق باريس للمناخ الذي قررت العام الماضي الانسحاب منه.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها في مؤتمر صحفي مشترك عقده من البيت الأبيض مع رئيسة وزراء النرويج، إرنا سولبرغ، وتطرق خلالها للحديث حول عدد من القضايا.

وكان ترامب أعلن انسحاب بلاده من اتفاق باريس للمناخ، في 1 يونيو 2017، “لعدم تلبيته مصالحها”، لكنه عاد، الأربعاء، وقال: “عودتنا للاتفاق (المناخ) محتملة”، دون مزيد من التوضيح.

ويعتبر ترامب، أن ظاهرة الاحتباس الحراري مجرد “خدعة”، ويرى أن اتفاق المناخ “ظالم” للولايات المتحدة، ويستهدف العمال الأمريكيين، وصناعة الفحم الأمريكية.

ويعتبر اتفاق باريس للمناخ، أول اتفاق دولي شامل حول حماية المناخ، وقد تم التوصل إليه في 12 ديسمبر 2015 بباريس، بعد مفاوضات طويلة بين ممثلين عن 195 دولة.

ويطالب هذا الاتفاق، الولايات المتحدة وغيرها من الدول بالحد من انبعاثات الكربون في الهواء، لتقليل ظاهرة الاحتباس الحراري.

ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في 4 نوفمبر 2016 بعد موافقة كل الدول عليه، وضمنها الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، غير أن ترامب أعلن انسحاب بلاده من هذه الاتفاقية.