الأخبار
النائب موسى: التشريعي باقٍ والقوانين لا تجيز أن يحل المركزي كبديل         خمسة وفود طبية أجنبية جديدة تصل الضفة و قطاع غزة         مصدر اردنى ينفي حضور بن سلمان لقاء نتنياهو         الاسد.. يعلن موعد انتخابات المجالس المحلية في سوريا         كوشنر: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام وهذا ما قاله عن غزة وحماس         الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة         مستشار ترامب يتحدث عن صفقة القرن وغزة ويكشف تفاصيل لقاءاته مع القادة العرب         امريكا تبعث رسالة لفصائل المعارضة السورية         وفاة صاحب فكرة اختراق خط “بارليف”         لحظة استهداف رئيس زيمبابوي خلال إلقائه كلمة         منسق السلام في الشرق الاوسط: غزة ليست قضية إنسانية بل أمنية وسياسية خطيرة         صالحي : مستقبل مرعب ينتظر العالم إذا انهار الاتفاق النووي         حجب إعلام حزب الله على فيسبوك وتويتر         صحيفة: زيارة الأمير ويليام الى فلسطين “إعتذار غير مباشر” عن وعد بلفور         اشتية لحماس: إذا عارضتم منظورنا للمصالحة الشاملة فأمامنا هذا الخيار        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » اشتية لحماس: إذا عارضتم منظورنا للمصالحة الشاملة فأمامنا هذا الخيار

سفير السعودية بتركيا: نرفض إعلان أمريكا القدس “عاصمة لإسرائيل”

المملكة العربية السعودية كما غيرها من البلدان العربية عارضت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل

إسنطنول-وكالة مجال الاخبارية

أعرب السفير السعودي لدى تركيا وليد بن عبد الكريم الخريجي عن رفض بلاده لإعلان الولايات المتحدة الأمريكية القدس “عاصمة لإسرائيل”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الخريجي مساء الجمعة في مأدبة إفطار أقامها لصحافيين بمدينة إسطنبول.

وقال الخريجي: “المملكة العربية السعودية كما غيرها من البلدان العربية عارضت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل”.

وتابع: “نحن لا نعتبر القدس عاصمة لإسرائيل، ونؤمن بأن للشعب الفلسطيني أيضًا حق هناك”.

وأضاف  “لا نقبل ونرفض الموقف الأمريكي”.

وفي سياق أخر، أعرب السفير السعودي عن سعادته الكبيرة في تبادل وجهات النظر مع الصحافيين، قائلًا: “إن أواصر الروابط بين المملكة وتركيا متجذرة في التاريخ ويجمعهما الدين والثقافة الواحدة”.

وأعلن عن رغبة بلاده في تعزيز علاقاتها مع تركيا.

وفي 14 و15 مايو/أيار الجاري ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجزرة داميةً بحق متظاهرين سلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 65 فلسطينيًا وجرح أكثر من ثلاثة آلاف آخرين.