الأخبار
‘بحر’ يدعو لتكريس العمل لاسقاط قرار ترامب         الغول: قرار ترامب ‘جريمة حرب’ تستوجب محاكمته         أبو نعيم يدعو لإنشاء نقابة تضم كل المحررين لدعم المصالحة         ترامب يعلن اليوم استراتيجية الأمن القومي الامريكي !         ميخائيل بغدانوف: أمريكا بإعلانها بشأن القدس خرقت الشرعية الدولية         بدء حملة الانتخابات الرئاسية رسميا في روسيا         التلفزيون الإيراني “اعترافات” لمدان بالتجسس لصالح الموساد         شعث :القيادة ستواصل حراكها على الساحة الدولية لمواجة قرار ترامب         الديلي تلغراف: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيكون مفيداً لعملية السلام         طريق القضاء على التطرف في إيطاليا يبدأ من السجن والي ماذا ينتهي !؟         الرئيس عباس يتلقى دعوة لزيارة نظيره الإيراني حسن روحاني         اليوم لقاء الخلاص من الاتفاقات وتحويل خطاب الرئيس عباس الى “قرارات”         محكمة أمريكية تقبل دعوى قضائية ضد “بنك فلسطين “         إيران تستضيف الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين         السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب
images (1)

شهادات مروعة لتعذيب وإرهاب 3 أطفال أسرى من قرية بدو

رام الله – وكالة مجال الاخبارية

رصد محامي هيئة شؤون الأسرى لؤي عكة شهادات مفزعة لأطفال معتقلين في سجن “عوفر” العسكري تعرضوا لشتى أنواع التعذيب والضرب والتهديد والإرهاب على يد جنود ومحققي الاحتلال الإسرائيلي منذ لحظة اعتقالهم وخلال استجوابهم.

ونقل المحامي عكة عن الأسير وليد رياض الدالي (14.5 سنة) من سكان قرية بدو قضاء رام الله، اعتقل يوم 28/9/2017، قوله إن ثلاثة مستعربين هاجموه وانقضوا عليه وضربوه بقسوة على كوع يده اليمنى التي أصابها الكسور وجرح كبير بها، وانسياب الدماء بغزارة منها، إضافة إلى توجيه اللكمات على رأسه بشكل وحشي.

وأضاف أنهم اقتادوه إلى مستوطنة قريبة، وخلال الطريق جرى ضربه باللكمات والأرجل والبنادق من قبل الجنود وهو مقيد ومعصوب العينين، وكان الضرب على كافة أنحاء جسده.

وتابع أنه خلال التحقيق هدده المحقق بتكسير يديه، ووجه له اللكمات والشتائم البذيئة والنابية، وحرموه من تناول الطعام، وذلك للضغط عليه.

و أفاد الأسير يزيد أكرم حميدان (15 سنة)، سكان قرية بدو، معتقل يوم 28/9/2017، بأن عددًا من المستعربين هاجموه وبطحوه أرضًا ووجهوا له الضربات الشديدة والصفعات على كافة أنحاء جسده.

وأوضح أن أحد المستعربين قام بالدوس على رقبته بشدة وكاد أن يختنق، وشعر أنه سيموت، حيث استمر بضربه خلال ذلك دون أية رحمة على رأسه ووجهه بضربات حادة.

وأضاف أنه خلال التحقيق معه في مستوطنة قريبة استمر صراخ المحققين وشتائمهم البذيئة معه وهو مرهق ومتعب جدًا وحالته الصحية سيئة بسبب إجرائه عملية في الخصية قبل اعتقاله بشهرين، مما أثر على حالته الصحية.

وأما الأسير حمادة جمال أو عيد (16.5 سنة) سكان بدو، معتقل منذ 28/9/2017 من وسط البلدة مع زملائه السابقين، فقد هاجمه المستعربون وبطحوه أرضًا، ووضع أحدهم المسدس في رأسه وأطلق منه طلقة في الهواء مما أثار رعبه بشدة، ومن شاهد الموقف اعتقد أن الأسير تمت تصفيته.

وقال “بعد إطلاق الطلقة سقط أرضًا من هول صوت الرصاصة التي أطلقت من سلاح ملاصق لرأسه، ووجه له المستعربون بمجرد سقوطه على الأرض الضربات المتتالية له على كافة أنحاء جسمه خاصة الرأس والوجه”، مشيرًا إلى أنه خلال استجوابه في مستوطنة قريبة استمر ضربه وصفعه وتوجه المسبات والشتائم البذيئة له.

وفي السياق، قال المحامي عكة إن الأسير ظهر خلال الزيارة متعبًا ومريضًا، ويعاني من آلام شديدة في رأسه.