الأخبار
استطلاع: بوتين قد يحصد أصوات 90% من مواطني القرم في الانتخابات         الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه إزاء التصعيد الأخير في قطاع غزة         بحر يخاطب رئيس البرلمان الإيرلندي ويدعوه لزيارة قطاع غزة للاطلاع على الأزمة الانسانية         صحيفة أمريكية : إيران توسع وجودها العسكري في سوريا وتهدد إسرائيل         الخارجية الإمريكية : تؤكد وقوفها مع أوكرانيا ضد التهديد الروسي         بوتين وأردوغان وروحاني يجتمعون بشأن سوريا في أبريل         سفارة فلسطين : خصصنا ‘خلية أزمة’ لمتابعة أمور العالقين         ترامب يؤيد ترشح رومني لعضوية مجلس الشيوخ         بولندا ترفض التراجع عن تصريحات رئيس حكومتها بشأن المحرقة         قائد الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان “إسرائيلي” محتمل         وزير الخارجية القطري: لا حوار مع دول الحصار فيما يمس السيادة         قطر تتعهد بتسديد رسوم بعض طلبة جامعات غزة         بحضور الحمدالله والشيخ.. تفاصيل اللقاء الفلسطيني الإسرائيلي في رام الله         رضائي رداً على تهديدات نتنياهو: إذا قمتم بأي تحرك ضدنا سنسوي تل أبيب بالأرض         لافروف : يتهم واشنطن بتقسيم سوريا        
الرئيسية 1 آخر الأخبار 1 أخبار 1 اخبار دولي 1 لافروف : يتهم واشنطن بتقسيم سوريا
fgyty

صائب عريقات: فلسطين تفاوض على أساس القانون الدولي وليس بالإملاءات

فلسطين لن تقبل بإحراء مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي إلا على أساس القانون الدولي، والشرعية الدولية، وليس بالشروط والإملاءات القائمة على جرائم الحرب
رام الله-وكالة مجال الاخبارية
أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن فلسطين لن تقبل بإحراء مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي إلا على أساس القانون الدولي، والشرعية الدولية، وليس بالشروط والإملاءات القائمة على جرائم الحرب.

وشدد عريقات على أن دعم الولايات المتحدة لسياسات إسرائيل المنافية لقواعد القانون الدولي، سيدمر حل الدولتين المجمع عليه دولياً، ويشجع أكثر على سياسة (الأبرثهايد) التي تمارسها سلطات الاحتلال على الأرض.
جاء ذلك، تعقيباً على تصريحات رئيس وزراء الاحتلال، موضحاً أن تلك التصريحات ما هي إلا استمرارا لسياسة فرض الإملاءات الإسرائيلية، بتواطؤ أميركي مع المخططات الاستعمارية الإسرائيلية.

وقال: “إن إسرائيل اتخذت قراراً من جانب واحد بالتنسيق مع الإدارة الأميركية، فيما يتعلق بقضايا الحل النهائي، ففي غضون أقل من ثلاثة أشهر، تم الكشف عن ثلاث محاولات لإضفاء الشرعية على خروقات إسرائيل للقانون الدولي من خلال الإملاءات الأميركية، وقد جرت أول محاولة من أجل إسقاط ملف القدس من الطاولة، ثم محاولة إسقاط قضية اللاجئين الفلسطينيين، والآن يتم تشجيع سرقة الأراضي بموافقة أميركية؛ لضم الأراضي الفلسطينية لإسرائيل”.
وأضاف عريقات: “دعونا نكون واضحين، لم نكلف الإدارة الأميركية أو أي طرف آخر بالتفاوض بالنيابة عنا، وهذا بالتحديد السبب في اتهام الولايات المتحدة لنا “بعدم الرغبة في السلام”، إن التنسيق الإسرائيلي الأميركي لا يتعلق بتحقيق سلام عادل ودائم، بل حول إضفاء الشرعية على الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن شعبنا صامد على هذه الأرض في مواجهة المخططات التصفوية لقضيته، حتى جلاء الاحتلال، وتجسيد سيادة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الأبدية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين، وفقاً للقرار الأممي 194، والإفراج عن جميع الأسرى.
 

المزيد

عن adminsafaa