الأخبار
بالصور الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني في رمضان الخير في ريف دمشق         الجامعة العربية تدين جريمة قتل الأسير “عويسات” وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق بجرائم الاحتلال         أردوغان: سندرس قطع علاقاتنا الاقتصادية مع إسرائيل بعد الإنتخابات         تبنياً للموقف الامريكي.. غوتيرس يتهم حزب الله بانتهاك قرارات مجلس الامن         عشراوي تطالب مجلس الامن الدولي بمحاكمة الاحتلال لارتكابه جرائم بحق شعبنا         رام بن باراك .. واشنطن تسعى لقلب النظام في ايران         عريقات: لم نستطع دفع رواتب موظفي غزة بسبب مشاكل اقتصادية وفنية!         بيونغ يانغ تمنع صحفيي الجنوب من تغطية تفكيك موقع التجارب النووية         الخارجية الرومانية تعلن عزمها نقل سفارتها إلى القدس!         حماس:اعتبرتها غير مسؤولة .. باراغواي بنقل سفارتها للقدس         تخبط أمريكي بسبب الملف النووي الايراني         الأنروا تسعى لسد عجز 200 مليون دولار لصالح اللاجئين الفلسطينيين         اجتماع بين ملادينوف ووزير إسرائيلي لبحث أزمات قطاع غزة         ترامب قد يمتنع عن لقاء الزعيم الكوري!         نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نشطاء فلسطينيون يرشقون وفداً امريكياً بالبيض والأحذية ببيت لحم

صحيفة: المخابرات المصرية تستأنف جهود إنقاذ المصالحة

القاهرة  – مجال

نقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصادر في حركة حماس، قولها إن “جهاز الاستخبارات المصري بدأ جولة جديدة لإنقاذ المصالحة المتعثرة بين حركتي فتح وحماس، والتي كان قد تم توقيع الاتفاق الخاص بها في مقر الجهاز بالقاهرة في أكتوبر الماضي، بحضور وفدين رفيعي المستوى من الحركتين”.

وأضافت المصادر أن “مسؤولي الملف الفلسطيني بالجهاز، أجروا سلسلة اتصالات منذ بداية الأسبوع الحالي لحسم الملفات العالقة بشأن المصالحة، وفي مقدمتها ملف موظفي قطاع غزة، والتزام حكومة الوفاق الوطني بدفع رواتبهم، وسط ضغوط مصرية على الرئيس الفلسطيني محمود عباس لوقف مماطلته”، على حد قولها.

وبحسب المصادر فإنه “للمرة الأولى منذ الانقسام بين حركتي فتح وحماس في عام 2007، تشهد الجهات المصرية المشرفة على جهود المصالحة بأن حماس أدت ما عليها، وأنه ينبغي على الرئيس عباس التجاوب مع حسن نوايا حماس”.

كما كشفت أن “هناك تضارباً عربياً بشأن الموقف من المصالحة بين حركتي فتح وحماس، فالأردن والسعودية لديهما وجهة نظر أخرى بخلاف الموقف المصري الإماراتي الذي يتواجد به النائب محمد دحلان، الداعم للمصالحة الداخلية”.

وفي سياق منفصل،أكدت مصادر في حركة حماس أن “جهاز الاستخبارات المصري بدأ جولة جديدة لإنقاذ المصالحة المتعثرة بين حركتي فتح وحماس، والتي كان قد تم توقيع الميثاق الخاص بها في مقر الجهاز بالقاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في حضور وفدين رفيعي المستوى من الحركتين”.

وأضافت المصادر أن “مسؤولي الملف الفلسطيني بالجهاز، أجروا سلسلة اتصالات منذ بداية الأسبوع الحالي لحسم الملفات العالقة بشأن المصالحة، وفي مقدمتها ملف موظفي قطاع غزة، والتزام حكومة رامي الحمد الله بدفع رواتبهم، وسط ضغوط مصرية على (الرئيس الفلسطيني محمود) عباس لوقف مماطلته”، على حد قولها.

وبحسب المصادر فإنه “للمرة الأولى منذ الانقسام بين حركتي فتح وحماس في عام 2007، تشهد الجهات المصرية المشرفة على جهود المصالحة بأن حماس أدت ما عليها، وأنه ينبغي على الرئيس الفلسطيني التجاوب مع حسن النوايا الحمساوية”. كما كشفت أن “هناك تضارباً عربياً بشأن الموقف من المصالحة بين حركتي فتح وحماس، فالأردن والسعودية لديهما وجهة نظر أخرى بخلاف الموقف المصري الإماراتي الذي يتواجد به (القيادي المفصول من فتح محمد) دحلان، الداعم للمصالحة الداخلية”.

وفي سياق منفصل، كشفت مصادر في حركة “حماس” أن “وفداً أمنياً مصرياً تفقّد الأوضاع على الشريط الحدودي من جهة غزة أخيراً، واطمأن على الجهود المبذولة لتأمين الحدود بين القطاع وسيناء”، مؤكدة أن “الوفد مرّ على نقاط التمركز التي أقامتها حماس على طول الشريط الحدودي”. 

وذكرت المصادر أن “الجانب المصري يزوّد حماس بمعدات متطورة كانت تنقص الحركة، لتمكينها من فرض السيطرة على الشريط الحدودي ومنع تسلل العناصر المتطرفة، ووقْف التعاون بين عناصر تنظيم داعش في غزة، وولاية سيناء في مصر لتنفيذ عمليات إرهابية ضد قوات الجيش والشرطة المصرية في سيناء”.

وجاء هذا في الوقت الذي شنّ فيه تنظيم “ولاية سيناء” المبايع لتنظيم “داعش”، هجوماً عنيفاً على حركة “حماس”، داعياً العناصر الموالين له في قطاع غزة إلى “مهاجمة المقارّ الأمنية للحركة”، مؤكداً في تسجيل أخيرٍ له على حسابات تابعة له في تطبيق “تليغرام”، أن “الحركة شنت حملة توقيفات واسعة في صفوف التنظيم بقطاع غزة”.