الأخبار
كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين         نقل رئيس أركان الجيش المصري السابق المعتقل عنان إلى المستشفى لوضعه الحرج         الاتحاد الاوروبي يستنكر ادعاءات ’’اسرائيل,, بأنه يمول “الإرهاب”         ملادينوف الي “حماس”: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة         اجتماع مغلق بين بوتين وترامب يكشف بعض الحقائق         أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب

صحيفة: زيارة الأمير ويليام الى فلسطين “إعتذار غير مباشر” عن وعد بلفور

وكالات – مجال 

نشرت صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانية اليوم السبت،  مقالاً لـ”راف شانشيز” يتناول فيه الزيارة المرتقبة لدوق كامبريدج إلى منطقة الشرق الأوسط..

وقال كاتب المقال، إن “زيارة الأمير وليام المرتقبة لمنطقة الشرق الأوسط أثارت ردود فعل متباينةـ فالطرف الإسرائيلي استهجن أجزاء من جدول أعمال الأمير فيما رحب الفلسطينيون بما وصفوه بـ “الاعتذار غير المباشر” لدور بريطانيا في المنطقة”.

وأردف أن “الأمر وليام سيزور الأردن وإسرائيل والأراضي المحتلة الأسبوع المقبل”، مضيفاً أنه سيرافق الأمير نخبة من المستشارين السياسيين البريطانيين”.

وتابع بالقول إنها ” أول زيارة رسمية يقوم بها فرد من العائلة المالكة إلى المنطقة بطلب من الحكومة البريطانية”.

وقال مانويل حساسيان، السفير الفلسطيني في بريطانيا للصحيفة ،إنه ” بغض النظر عما تفعله الحكومة البريطانية، فإن هذه الزيارة سياسية، ولا نكترث بدلالاتها ، بل نهتم بتأثيرها، وبما قد يفعله الأمير وبالرسالة التي يريد توصيلها”.

وأضاف حساسيان “أعتقد إنها زيارة تاريخية ورمزية من قبل العائلة المالكة البريطانية للأراضي المحتلة، وانعكاس لفكرة أن فلسطين دولة شرعية واعتراف بمعاناة الشعب الفلسطيني”، مشدداً أن هذه الزيارة تعترف بأن فلسطين وشعبها موجودون ولديهم حق تقرير المصير”.