الأخبار
إيطاليا ترفض تمويل بناء البرج الإيطالي الذي دمرته آلة الحرب الإسرائيلية بغزة         ترامب “يطرد” إيفانكا وزوجها من البيت الابيض         دائرة العلاج بالخارج تعلن موعد فتح أبوابها أمام تحويلات مصر         استمرت لعدة ساعات .. عقد اجتماعات بين المخابرات المصرية ووفد الجهاد الإسلامي بالقاهرة         دريس فان أغت: “إسرائيل” أخطر دولة بالشرق الأوسط         فيديو ..”بي بي سي” داخل فندق “ريتز كارلتون” معتقل الامراء في الرياض         خامنئي: نسعى للوصول لليوم الذي تحرر فيه فلسطين         قرار بمجانية التعليم للطلبة الفلسطينيين بليبيا         ايران : سنواصل تسليح “حزب الله ” لقتال عدو الامة ” اسرائيل “         بحر يهنئ عبد الرازق بالإفراج عنه من سجون الاحتلال         لجنة الانتخابات تؤكد جاهزيتها الفنية لإجراء الانتخابات العامة         الجيش العراقي يبدأ عملية لتطهير المناطق الصحراوية من مسلحي تنظيم الدولة         صفقة القرن : الكاوبوي وأبو بعير وال14 مليون فلسطيني!!…بقلم د.شكري الهزًّيل         “نيويورك تايمز”: 17 معتقلاً في “الريتز كارلتون” بحاجة لرعاية صحية بعد تعرضهم للتعذيب         قائد الحرس الثوري الإيراني: دعمنا لليمن “استشاري ومعنوي” ونزع سلاح حزب الله غير قابل للتفاوض        
الرئيسية 1 أخبار 1 اخبار دولي 1 قائد الحرس الثوري الإيراني: دعمنا لليمن “استشاري ومعنوي” ونزع سلاح حزب الله غير قابل للتفاوض
1

عباس زكي : مبدأ نزع سلاح حماس وغيرها غير وارد

وكالات-وكالة مجال الاخبارية

أنهى عضو اللجنة المركزية لفتح عباس زكي جدالاً واسعًا حول قضية سلاح المقاومة التي تسابق الكثيرون للحديث عنها قبل بدء حوارات المصالحة في القاهرة.

وقال زكي لصحيفة “الشرق الأوسط”، إن مبدأ نزع السلاح عن حركة حماس أو أي فصيل آخر  غير وارد بالنسبة للسلطة الفلسطينية.

وأضاف ” نحن نرى السلاح ضرورة والمقاومة واجباً، ولكننا نسعى إلى أن يكون قرار استخدامه بموجب قرار جماعي وطني، وأن يصدر من رأس واحد وليس من رأسه”.

وتابع:” أنه في مواجهة عدو إسرائيلي يسلح المستوطنين، لا نطلب من حماس أو الجهاد أو غيرهما من الفصائل نزع السلاح، بل يجب أن يعلم القاصي والداني أننا لم نسقط قرار الكفاح المسلح، ولكن نطلب أن يكون قراراً وطنياً”.

وبشأن مسألة اعتراف حماس بإسرائيل قال زكي: “نحن لا نعمل عند إسرائيل، وإنه يجب على حكومتها وحزبها صاحب الأغلبية أن يعترفا أولاً بفلسطين، وليس مطلوباً من حماس أو من غيرها الإقدام على خطوة الاعتراف بـ(محتل غاصب)”.

 وأكمل حديثه:” علينا مطالبة العالم بسحب اعترافه بإسرائيل، استناداً إلى القرار 181 للأمم المتحدة المتعلق بتقسيم فلسطين، خاصة أن تل أبيب لا تعترف بحدود لها… فعلى أي أساس اعترفت بها دول العالم”.