الأخبار
فالتر شتاينماير: ترمب ينظر للعالم على أنه حلبة ملاكمة         لكسر الحصار …سفينتا “العودة” و “حرية” تصلان العاصمة البرتغالية لشبونة         شاب فلسطيني يعرض قضية المسعف أبو حسنين على رئيس وزراء كندا         الأمم المتحدة تعلق على انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان         أبرز عناوين الصحف العربية فيما يخص الشأن الفلسطيني         روسيا تترشح لعضوية مجلس حقوق الإنسان عقب انسحاب واشنطن         الرئيس اللبناني عون : يؤكد رفض بلاده قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس         واشنطن تعلن انسحابها رسميا من مجلس حقوق الإنسان         أميركا ستعلن انسحابها من مجلس حقوق الانسان لهذا السبب         ملادينوف: الأونروا تعتزم إرجاء دفع رواتب في غزة وتعليق عمليات أساسية         الامم المتحدة تحذر من اندلاع حرب في غزة         بريطانيا تتهم مجلس حقوق الإنسان بـ “الانحياز ضد إسرائيل”         دحلان: المطلوب لجنة تحقيق وطنية تخرج نتائجها للعلن سريعا         عشراوي تكشف عن أكبر مخطط يحاك لغزة.. دولة محاصرة شريان حياتها سيعتمد على مصر         نتنياهو التقى العاهل الأردني في عمان وبحثا “خطة السلام الأمريكية”        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار متفرقة » نتنياهو التقى العاهل الأردني في عمان وبحثا “خطة السلام الأمريكية”

غلعاد : مصر والاردن والسعودية امتداد امني لنا وصورايخ حزب الله تغطي مجالنا الجوي

القدس المحتلة-وكالة مجال الاخبارية

اكد الجنرال المُتقاعد عاموس غلعاد والذي عمل سابقا كمدير للدائرة السياسيّة والأمنيّة في وزارة الأمن “الإسرائيليّة”، إنّه لم تكن أوضاع “إسرائيل” الأمنيّة والاستراتيجيّة ومكانتها الإقليميّة في يومٍ من الأيام أفضل ممّا هي عليه الآن.

وخلال كلمة ألقاها مساء أمس أمام “مؤتمر سلاح المشاة” المنعقد حاليًا في مدينة “تل أبيب”، قال الجنرال غلعاد إنّ أكثر ما يُدلل على طابع التحولات الإيجابيّة التي تتمتّع بها “إسرائيل” والتي حسّنت من مكانتها الاستراتيجيّة وبيئتها الأمنية حقيقة أنّ دولاً عربيّةً باتت صديقةً أمنيًا لـ”إسرائيل”، ولا سيما مصر والأردن والمملكة العربيّة السعودية، على حدّ توصيفه.

ولفت الجنرال غلعاد، الذي يرأس حاليًا “معهد السياسات والاستراتيجيّة” التابع لـ”مركز هرتسليا متعدد المجالات”، إلى أنّ التوجهات الجديدة للسياسة الخارجيّة الأمريكيّة في منطقة الشرق الأوسط التي يدفع بها الرئيس الأمريكيّ الجديد دونالد ترامب ستؤدّي إلى توفير المزيد من الفرص الاستراتيجيّة لـ”إسرائيل” وستمنحها القدرة على مواجهة التحديات بشكلٍ كبيرٍ، كما أكّد في الكلمة التي ألقاها في المؤتمر المذكور.

مع ذلك، استدرك الجنرال غلعاد، الذي نقلت أبرز ما ورد في كلمته مجلة “الدفاع الإسرائيليّ”، في عددها الصادر هذا الأسبوع، وقال إنّ الدولة العبريّة ستُواجه تحدّيات غير مسبوقة في المستقبل، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ هذه التحدّيات ستكون ناجمة عن وتيرة التحولات المتسارعة التي يشهدها الوطن العربيّ، بحسب أقواله.

وعلى الرغم من أنّ الجنرال غلعاد لم يكشف عن طابع التحولات المستقبليّة التي تقلق “إسرائيل” بشكلٍ كبيرٍ، إلّا أنّ محافل التقدير الاستراتيجيّ في “تل أبيب” قد حذّرت أواخر العام الماضي من إمكانية سقوط نظام الحكم الحاليّ في القاهرة الذي يقوده عبد الفتاح السيسي، وهو تحول يمكن أنْ يقود إلى تغيير البيئة الإقليميّة لـ”إسرائيل” بشكلٍ جذريٍّ.

وكشف النقاب عن أنّه لا يوجد أيُّ شكلٍ من أشكال التحدث أوْ التفاوض بين “الإسرائيليين” والمصريين، مشيرًا إلى أنّ التواصل الدبلوماسي بين “تل أبيب” والقاهرة لن يحصل في المستقبل المنظور، مؤكدًا على أنّ المصريين لا يريدون التحدث معنا، ولن يفعلوا ذلك في المستقبل، على حد تعبيره.

مع ذلك قال الجنرال “الإسرائيليّ” إنّه يتحتّم على “إسرائيل” أنْ تُحافظ بكلّ ثمنٍ على اتفاق السلام بين “الدولة العبرية” وبين مصر، لأنّ اتفاق كامب ديفيد أغلى بكثير من أنْ تقوم “إسرائيل” بتجنيد الجيش للحرب، كما قال.

على صعيد آخر، أشار غلعاد إلى أنّ ترسانة الصواريخ التي يملكها حزب الله اللبنانيّ تُمثل تهديدًا جديًا وحقيقيًا وخطيرًا لـ”إسرائيل”، لافتًا في الوقت ذاته إلى أنّ هذه الصواريخ يُمكن أنْ تُغلق المجال الجويّ “الإسرائيليّ” في حال نشبت حرب قادمة بين الطرفين.

وزعم “أنّ ما يمنع اندلاع الحرب حاليًا ضدّ حزب الله اللبنانيّ هو تمكن “إسرائيل” من مراكمة قوة ردع كبيرة في مواجهة حزب الله، الذي لا يبدي أيّ توجه لاستفزاز “إسرائيل” في الوقت الحاليّ رغم القوة الكبيرة التي يمتلكها والخبرة الواسعة”..