الأخبار
تركيا : الأقصى ليس ملكية “إسرائيل” ونرفض إجراءاتها الظالمة         الاردن يرفض شرطاً اسرائيلياً مقابل ازالة البوابات         بالفيديو : سعودي في مداخلة تلفزيونية: لن ننصر الأقصى من أجل حماس وقطر         الصفدي : الملك الاردني يقوم بجهود حثيثة لانهاء ازمة المسجد الأقصى         الكرملين: لم يكن هناك أي لقاءات سرية بين بوتين وترامب خلال قمة العشرين         ” عباس زكي” يدعو لأوسع مشاركة شعبية في مسيرات وفعاليات مناصرة “القدس” يوم غد         وزير مصري: ترسيم الحدود مع السعودية يتيح التنقيب عن الطاقة بالبحر الأحمر         “جمال الخضري”: كل الشعب الفلسطيني موحد في الدفاع عن الأقصى وسُيفشل مخططات الاحتلال الإسرائيلية         دعوة فلسطينية أردنية كويتية لعقد جلسة للاتحاد البرلماني العربي لحماية “المسجد الأقصى”         بريطانيا تبلغ تركيا برفع حظر الإلكترونيات على الرحلات الجوية         الكويت تقرر إغلاق الملحقية الثقافية الإيرانية وتخفيض عدد الدبلوماسيين لديها         جدل روسي أمريكي في الأمم المتحدة على نوع صاروخ أطلقته بيونغ يانغ         صحيفة: حصار قطر ألحق خسائر بالخليج         المطالبة بعقد جلسة طارئة لمجلس الجامعة العربية لبحث تصعيد الاحتلال في القدس         عملية القدس وفلسطينيو الداخل المُحتل.. الوُجود مُقاومة / بقلم: د. وليد القططي        
الرئيسية 1 أخبار 1 عملية القدس وفلسطينيو الداخل المُحتل.. الوُجود مُقاومة / بقلم: د. وليد القططي
1

غلعاد : مصر والاردن والسعودية امتداد امني لنا وصورايخ حزب الله تغطي مجالنا الجوي

القدس المحتلة-وكالة مجال الاخبارية

اكد الجنرال المُتقاعد عاموس غلعاد والذي عمل سابقا كمدير للدائرة السياسيّة والأمنيّة في وزارة الأمن “الإسرائيليّة”، إنّه لم تكن أوضاع “إسرائيل” الأمنيّة والاستراتيجيّة ومكانتها الإقليميّة في يومٍ من الأيام أفضل ممّا هي عليه الآن.

وخلال كلمة ألقاها مساء أمس أمام “مؤتمر سلاح المشاة” المنعقد حاليًا في مدينة “تل أبيب”، قال الجنرال غلعاد إنّ أكثر ما يُدلل على طابع التحولات الإيجابيّة التي تتمتّع بها “إسرائيل” والتي حسّنت من مكانتها الاستراتيجيّة وبيئتها الأمنية حقيقة أنّ دولاً عربيّةً باتت صديقةً أمنيًا لـ”إسرائيل”، ولا سيما مصر والأردن والمملكة العربيّة السعودية، على حدّ توصيفه.

ولفت الجنرال غلعاد، الذي يرأس حاليًا “معهد السياسات والاستراتيجيّة” التابع لـ”مركز هرتسليا متعدد المجالات”، إلى أنّ التوجهات الجديدة للسياسة الخارجيّة الأمريكيّة في منطقة الشرق الأوسط التي يدفع بها الرئيس الأمريكيّ الجديد دونالد ترامب ستؤدّي إلى توفير المزيد من الفرص الاستراتيجيّة لـ”إسرائيل” وستمنحها القدرة على مواجهة التحديات بشكلٍ كبيرٍ، كما أكّد في الكلمة التي ألقاها في المؤتمر المذكور.

مع ذلك، استدرك الجنرال غلعاد، الذي نقلت أبرز ما ورد في كلمته مجلة “الدفاع الإسرائيليّ”، في عددها الصادر هذا الأسبوع، وقال إنّ الدولة العبريّة ستُواجه تحدّيات غير مسبوقة في المستقبل، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ هذه التحدّيات ستكون ناجمة عن وتيرة التحولات المتسارعة التي يشهدها الوطن العربيّ، بحسب أقواله.

وعلى الرغم من أنّ الجنرال غلعاد لم يكشف عن طابع التحولات المستقبليّة التي تقلق “إسرائيل” بشكلٍ كبيرٍ، إلّا أنّ محافل التقدير الاستراتيجيّ في “تل أبيب” قد حذّرت أواخر العام الماضي من إمكانية سقوط نظام الحكم الحاليّ في القاهرة الذي يقوده عبد الفتاح السيسي، وهو تحول يمكن أنْ يقود إلى تغيير البيئة الإقليميّة لـ”إسرائيل” بشكلٍ جذريٍّ.

وكشف النقاب عن أنّه لا يوجد أيُّ شكلٍ من أشكال التحدث أوْ التفاوض بين “الإسرائيليين” والمصريين، مشيرًا إلى أنّ التواصل الدبلوماسي بين “تل أبيب” والقاهرة لن يحصل في المستقبل المنظور، مؤكدًا على أنّ المصريين لا يريدون التحدث معنا، ولن يفعلوا ذلك في المستقبل، على حد تعبيره.

مع ذلك قال الجنرال “الإسرائيليّ” إنّه يتحتّم على “إسرائيل” أنْ تُحافظ بكلّ ثمنٍ على اتفاق السلام بين “الدولة العبرية” وبين مصر، لأنّ اتفاق كامب ديفيد أغلى بكثير من أنْ تقوم “إسرائيل” بتجنيد الجيش للحرب، كما قال.

على صعيد آخر، أشار غلعاد إلى أنّ ترسانة الصواريخ التي يملكها حزب الله اللبنانيّ تُمثل تهديدًا جديًا وحقيقيًا وخطيرًا لـ”إسرائيل”، لافتًا في الوقت ذاته إلى أنّ هذه الصواريخ يُمكن أنْ تُغلق المجال الجويّ “الإسرائيليّ” في حال نشبت حرب قادمة بين الطرفين.

وزعم “أنّ ما يمنع اندلاع الحرب حاليًا ضدّ حزب الله اللبنانيّ هو تمكن “إسرائيل” من مراكمة قوة ردع كبيرة في مواجهة حزب الله، الذي لا يبدي أيّ توجه لاستفزاز “إسرائيل” في الوقت الحاليّ رغم القوة الكبيرة التي يمتلكها والخبرة الواسعة”..