الأخبار
ليبيا: الإفراج عن الفلسطينية رانية خرما الموظفة بالمنظمة الدولية للهجرة المختطفة منذ 3 أيام         غارديان: رئاسيات مصر محسومة وديمقراطيتها زائفة         علماء الدين فى الباكستان يحرمون التفجيرات         اللحام: قرارات المجلس المركزي لن تتجاوز “أوسلو”         دونالد ترامب يشكر أمير قطر على إجراءاته لمحاربة الإرهاب         الرئيس الصيني يبلغ ترامب بضرورة استمرار تهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية         محمد البرادعي: الرئيس الامريكي ترامب سيعاقب الفلسطينيين لعدم قبولهم بصفقة القرن         خبراء من الدوحة: الإمارات “تستفز″ قطر لإشعال المنطقة عسكريا         فقدان اثنين بعدتحطم مدمرة إيرانية في بحر قزوين         القناه العاشره: طفله 7سنوات من غزه جاءت للعلاج وتركها والدها وهرب         جيش الاحتلال يكشف تفاصيل جديدة عن نفق كرم ابو سالم         جيش الاحتلال يقرر فتح معبر “كرم أبو سالم” غداً         “إسرائيل” تقرر منع دخول عناصر حماس أو أقربائهم للعلاج         الاحتلال يعلن عن إحباط تهريب الآلاف من الملابس عسكرية لغزة         الأمريكيون محرجون من تصرفات ترامب        
الرئيسية 1 آخر الأخبار 1 أخبار 1 اخبار دولي 1 الأمريكيون محرجون من تصرفات ترامب
0201610250817822

فتح تستنكر عزم نتانياهو المشاركة بالحفريات تحت الأقصى

0201610250817822

مجال – رام الله

أدانت حركة فتح، اليوم الثلاثاء، قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، المشاركة بالحفريات أسفل المسجد الأقصى، معتبرة هذا القرار بمثابة التحدي لقرار الأمم المتحدة، الذي يقر بأحقية الفلسطينيين في هذا المسجد.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي “إن إعلان نتانياهو المشاركة بالحفريات أسفل المسجد الأقصى، خروج على القانون الدولي”، مشدداً على أن قرار “اليونسكو” كان بمثابة صفعة له عندما جاء بتصويت 24 دولة من بينها دول صديقة لإسرائيل.

وأضاف زكي، أن “قرار اليونسكو كان صادماً لنتانياهو الذي كان يتباهى أن الأرض يهودية، وكان يدعي أن العالم أعطاه الإذن لمواصلة جرائمه”، لافتاً إلى أنه يحاول رد اعتباره بالمشاركة بحفريات تحت المسجد الأقصى.

وأكد على أن بحث نتانياهو لن يفضي إلى شيء حيث سبق وأكد خبراء وعلماء الآثار عدم وجود أي آثار يزعم الإسرائيليون وجودها، مشيراً إلى أن أحداً حتى في دولة الاحتلال لن يقبل بقرار نتانياهو، فهذه الأرض المقدسة موقع تاريخي مدرج على قائمة اليونسكو.

وبين أن نتانياهو يسعى لتجاهل البنود التي أنكرت وجود آثار إسرائيلية بالقدس، واصفاً ما يقوم به باللعبة القذرة وسقطة من السقطات التي ترضي بعض المتدينين المتطرفين في دولة الاحتلال.