الأخبار
صحيفة مصرية تكشف عن قتلى البارجة الإماراتية المستهدفة قبالة سواحل مدينة الحديدة         الجبهة الشعبية: سنكشف قريباً عن “بطانة محمود عباس” المحرضة ضد غزة         فرنسا تمنع قاربين من أسطول “حرية غزة” من دخول باريس         فرنسا والسويد تقودان تحركا ضد إسرائيل         غوتيريش يهاجم ليبرمان         الأب مسلم للرجوب: لا تتطاول على غزة وإذا كنت “قبضاي” فالقدس تبعدك مسافة ساعة         أستراليا لن تنقل سفارتها للقدس         هل أطلعت واشنطن غوتيريش على “صفقة القرن” لجلب تأييده للخطة؟         بعد شتمه للملك والملكة..الافراج عن الفايز وهكذا اعتذر وطلب العفو ـ (فيديو)         الأمير ويليام يزور المعالم الدينية في القدس المحتلة منها حائط البراق         مساعدات طبية فرنسية للمستشفى الميداني الأردني بغزة         الأسد: سنضرب الجيش الإسرائيلي في سوريا         الاحتلال يزعم اعتقاله “المشتبه به” بقتل جندي في مخيم الأمعري         خالد: الاحتلال يخطط لارتكاب جرائم تطهيرعرقي على نطاق واسع في الضفة         أبو الغيط يبحث مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة أهمية استصدار قرار بتوفير الحماية الدولية لشعبنا        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » أخبار عربية » أبو الغيط يبحث مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة أهمية استصدار قرار بتوفير الحماية الدولية لشعبنا

فتح تستنكر عزم نتانياهو المشاركة بالحفريات تحت الأقصى

0201610250817822

مجال – رام الله

أدانت حركة فتح، اليوم الثلاثاء، قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، المشاركة بالحفريات أسفل المسجد الأقصى، معتبرة هذا القرار بمثابة التحدي لقرار الأمم المتحدة، الذي يقر بأحقية الفلسطينيين في هذا المسجد.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي “إن إعلان نتانياهو المشاركة بالحفريات أسفل المسجد الأقصى، خروج على القانون الدولي”، مشدداً على أن قرار “اليونسكو” كان بمثابة صفعة له عندما جاء بتصويت 24 دولة من بينها دول صديقة لإسرائيل.

وأضاف زكي، أن “قرار اليونسكو كان صادماً لنتانياهو الذي كان يتباهى أن الأرض يهودية، وكان يدعي أن العالم أعطاه الإذن لمواصلة جرائمه”، لافتاً إلى أنه يحاول رد اعتباره بالمشاركة بحفريات تحت المسجد الأقصى.

وأكد على أن بحث نتانياهو لن يفضي إلى شيء حيث سبق وأكد خبراء وعلماء الآثار عدم وجود أي آثار يزعم الإسرائيليون وجودها، مشيراً إلى أن أحداً حتى في دولة الاحتلال لن يقبل بقرار نتانياهو، فهذه الأرض المقدسة موقع تاريخي مدرج على قائمة اليونسكو.

وبين أن نتانياهو يسعى لتجاهل البنود التي أنكرت وجود آثار إسرائيلية بالقدس، واصفاً ما يقوم به باللعبة القذرة وسقطة من السقطات التي ترضي بعض المتدينين المتطرفين في دولة الاحتلال.