الأخبار
النمسا تتوعد الخطوط الكويتية لرفضها نقل ركاب إسرائيليين         مجلس الأمن الدولي يصوت على مشروع قرار كويتي لحماية الفلسطينيين         العدو يهاجم الاتحاد الأوروبي لدعمه مؤسسات حقوقية فلسطينية         الخارجية الأمريكية تحذر دمشق من الإقدام على عملية عسكرية في الجنوب السوري         ترامب يغلق إحدى أكبر شركات التكنولوجيا الصينية وفرض غرامات         بوتين: ممارسة الضغوط على أردوغان ستزيد من شجاعته         “كينسينجتون” : الأمير ويليام يزور القدس ورام الله الشهر المقبل         مسؤول طبي: لا موعد محدد لمغادرة عباس المشفى وسيبقى فيها لاستكمال العلاج         سفير السعودية بتركيا: نرفض إعلان أمريكا القدس “عاصمة لإسرائيل”         الدومينيكان: نحترم القانون الدولي ولن ننقل سفارتنا إلى القدس         الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من اللواء عباس إبراهيم للاطمئنان على صحته         بالصور: أسطول كسر الحصار يواصل طريقه نحو غزة         ضربة صاروخيّة إسرائيليّة على مطار الضبعة بحمص         ترامب يعلن إلغاء قمته مع زعيم كوريا الشمالية         فريدمان: أشعر بقلق وتوجس من أقوال وأفعال أبومازن ونتنياهو قائد رائع        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » فريدمان: أشعر بقلق وتوجس من أقوال وأفعال أبومازن ونتنياهو قائد رائع

فتوح يشيد بمواقف تركيا وجنوب أفريقيا من نقل السفارة الأمريكية وأحداث قطاع غزة

وعبر فتوح عن تقديره العميق لهذه المواقف الشجاعة، التي تدلل على انحياز تركيا وجنوب إفريقيا للقانون والشرائع الدولية، ومدى احترامهما لحقوق الإنسان والتزامهما بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

رام الله _  وكالة مجال الاخبارية

 أشاد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الدولية روحي فتوح بقرار جمهوريتي تركيا وجنوب إفريقيا باستدعاء سفيريهما لدى تل أبيب، والطلب من السفير الإسرائيلي مغادرة أنقرة، ردا على المجزرة الإسرائيلية في قطاع غزة، ونقل السفارة الأميركية إلى القدس .

وعبر فتوح عن تقديره العميق لهذه المواقف الشجاعة، التي تدلل على انحياز تركيا وجنوب إفريقيا للقانون والشرائع الدولية، ومدى احترامهما لحقوق الإنسان والتزامهما بالقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

ووجه دعوة لدول العالم بالاقتداء بتركيا وجنوب إفريقيا، مؤكداً على أهمية اتخاذ موقف دولي حازم تجاه سياسات وانتهاكات الاحتلال الدموية في الأرض الفلسطينية، ليشكل رادعًا أمام الحكومة الإسرائيلية في استمرارها بإجراءاتها الدموية ومخالفتها الدائمة للمواثيق والقرارات الأممية .