وتصاعدت حدة التوتر في أعقاب سلسلة التجارب الصاروخية والنووية التي أجرتها كوريا الشمالية وتبادل العبارات اللاذعة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقالت كلينتون دون ذكر ترامب بالاسم “الدخول في معارك مع كيم جونغ أون يرسم ابتسامة على وجهه”.

وأضافت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة إن “حلفاء واشنطن باتوا يعبرون بشكل متزايد عن قلقهم إزاء مصداقية الولايات المتحدة”.