الأخبار
‘بحر’ يدعو لتكريس العمل لاسقاط قرار ترامب         الغول: قرار ترامب ‘جريمة حرب’ تستوجب محاكمته         أبو نعيم يدعو لإنشاء نقابة تضم كل المحررين لدعم المصالحة         ترامب يعلن اليوم استراتيجية الأمن القومي الامريكي !         ميخائيل بغدانوف: أمريكا بإعلانها بشأن القدس خرقت الشرعية الدولية         بدء حملة الانتخابات الرئاسية رسميا في روسيا         التلفزيون الإيراني “اعترافات” لمدان بالتجسس لصالح الموساد         شعث :القيادة ستواصل حراكها على الساحة الدولية لمواجة قرار ترامب         الديلي تلغراف: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيكون مفيداً لعملية السلام         طريق القضاء على التطرف في إيطاليا يبدأ من السجن والي ماذا ينتهي !؟         الرئيس عباس يتلقى دعوة لزيارة نظيره الإيراني حسن روحاني         اليوم لقاء الخلاص من الاتفاقات وتحويل خطاب الرئيس عباس الى “قرارات”         محكمة أمريكية تقبل دعوى قضائية ضد “بنك فلسطين “         إيران تستضيف الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين         السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 السعودية تهدد بالرد على رفع الجمهور الجزائري لافتة كبيرة تجمع سلمان وترامب
1

مانويل مسلم : سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة ولا كرامة لنا بدونه

وكالة مجال الاخبارية-غزة

أكد الأب مانويل مسلم عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، ان المصالحة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية مطلب فلسطيني من مختلف الأديان والفئات، ومطلب شعبي وأساسي.

وقال مسلّم ، إن هناك مطلبيّن فلسطينيين، الأول المصالحة الوطنية بين الفصائل، من أجل القدس والمقدسات وحقوق الشعب الفلسطيني، والثاني أن يبقى سلاح المقاومة هو الحامي لقرار فلسطين وحياة الفلسطينيين.

وأضاف: “يجب أن يبقى سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة الفلسطينية ولحرية فلسطين ولاسترجاع حقوق فلسطين، والتاريخ أثبت أن المقاومة هي القوة التي تستطيع مقاومة الجيوش ووضع حد (لإسرائيل)، كما أثبت التاريخ ان الشعوب العربية ضعيفة مهما بلغت من قوة”.

وتابع: “لا كرامة لنا بدون سلاح المقاومة، والسلاح بيد الفلسطيني ضامن لقراره وحياته وكرامته ومقدساته، وأي اعتداء على سلاح المقاومة هو خيانة وتسليمه كارثة كبرى”.

وأوضح مسلّم أن من يضمن بقاء الحقوق الفلسطيني هو سلاح المقاومة، “لا تقتربوا من تفكير نزعه بل تقويته، ونحن كفلسطينيين نستطيع ان نقوي هذا السلاح، ولا يجوز نوعه قبل أن تأخذ فلسطين جميع حقوقها”.

ودعا رجال المقاومة الى الاستمرار بحفر الخنادق، قائلاً: “لا أقبل أن يؤخذ أي طلقة واحدة من سلاح المقاومة”.

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الخميس التوصل إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس خلال حوارات المصالحة في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكدت حركة حماس أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة، هو ترجمة لقرار الحركة الاستراتيجي بإنجاز المصالحة ومغادرة مربع الانقسام.