الأخبار
أبو مرزوق: التفاهمات مع تيار دحلان لا تتعارض مع المصالحة         العبادي: استفتاء كردستان أصبح من الماضي         المؤسسة الأمنية تقرر فتح باب التجنيد و إحالة 6 آلاف ضابط في الضفة وغزة للتقاعد         “رئيس الوزراء” ماضون بالمصالحة ونتنياهو لا يهمنا         قاضي امريكي يعلق العمل بمرسوم ترامب “المعدل ” المناهض للهجرة         كلينتون: الحرب ضد بيونغ يانغ “أمر خطير وفاقد للبصيرة”         أمريكا تحذر من مخاطر لا يمكن تخيلها بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي         وزير خارجية قطر: أزمة الخليج تضر بالحرب على تنظيم الدولة         بيان مرتقب لحماس يكشف تفاصيل “قضية هامة” خلال ساعات         السيسي: مصر حريصة على تحقيق المصالحة الفلسطينية         حكومة الاحتلال تصادق على تسهيلات اقتصادية لغزة.. هل بدأ مشروع السلام الاقتصادي؟         “ميدل إيست آي” تكشف تفاصيل غير منشورة لجلسات المصالحة         “التغيير والإصلاح” تدعو لآلية مطمئنة لرواتب الموظفين في غزة         الجامعة العربية: نأمل باستمرار قطار المصالحة         “ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس        
الرئيسية 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 “ليبيا” مقتل ضابط من القوات الخاصة في اشتباكات بطرابلس
1

مانويل مسلم : سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة ولا كرامة لنا بدونه

وكالة مجال الاخبارية-غزة

أكد الأب مانويل مسلم عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، ان المصالحة الوطنية بين الفصائل الفلسطينية مطلب فلسطيني من مختلف الأديان والفئات، ومطلب شعبي وأساسي.

وقال مسلّم ، إن هناك مطلبيّن فلسطينيين، الأول المصالحة الوطنية بين الفصائل، من أجل القدس والمقدسات وحقوق الشعب الفلسطيني، والثاني أن يبقى سلاح المقاومة هو الحامي لقرار فلسطين وحياة الفلسطينيين.

وأضاف: “يجب أن يبقى سلاح المقاومة هو الحامي للمصالحة الفلسطينية ولحرية فلسطين ولاسترجاع حقوق فلسطين، والتاريخ أثبت أن المقاومة هي القوة التي تستطيع مقاومة الجيوش ووضع حد (لإسرائيل)، كما أثبت التاريخ ان الشعوب العربية ضعيفة مهما بلغت من قوة”.

وتابع: “لا كرامة لنا بدون سلاح المقاومة، والسلاح بيد الفلسطيني ضامن لقراره وحياته وكرامته ومقدساته، وأي اعتداء على سلاح المقاومة هو خيانة وتسليمه كارثة كبرى”.

وأوضح مسلّم أن من يضمن بقاء الحقوق الفلسطيني هو سلاح المقاومة، “لا تقتربوا من تفكير نزعه بل تقويته، ونحن كفلسطينيين نستطيع ان نقوي هذا السلاح، ولا يجوز نوعه قبل أن تأخذ فلسطين جميع حقوقها”.

ودعا رجال المقاومة الى الاستمرار بحفر الخنادق، قائلاً: “لا أقبل أن يؤخذ أي طلقة واحدة من سلاح المقاومة”.

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الخميس التوصل إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس خلال حوارات المصالحة في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكدت حركة حماس أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة، هو ترجمة لقرار الحركة الاستراتيجي بإنجاز المصالحة ومغادرة مربع الانقسام.