الأخبار
“التعاون الإسلامي” تؤكد على المكانة الدينية والروحية للقدس         بالصور: أمطار الخير “تستقبل” حجاج بيت الله الحرام في مكة         البحرية الأميركية تُعلق عملياتها في جميع أنحاء العالم         العاهل الأردني والرئيس التركي يدعوان لمفاوضات سلام جادة وفق جدول زمني         مناورات مشتركة تطلقها واشنطن وسول اليوم         وفاة طفلة بحادث سير وسط خانيونس         قطر تنفي رفضها السماح للخطوط السعودية بنقل الحجاج القطريين         كسوف كلي للشمس اليوم وفلسطين لن تشهده حتى عام 2060         هذا مكان قيادة القوات الصاروخية لكوريا الشمالية         فقدان 10 بحارة أمريكيين واصابة خمسة إثر اصطدام مدمرتهم بناقلة نفط         إطلاق نار من سيناء يستهدف قوة إسرائيلية على الحدود مع مصر         افتتاح ميناء غزة الدولي وعودة الكهرباء بدون انقطاع (صور)         مواطنون: نعشق فنزويلا لكن أطفال غزة أولى بالدواء         البرلمان الإيراني يمنح الثقة لحكومة روحاني باستثناء وزير الطاقة         كوريا الشمالية: واشنطن تصب الزيت على النار        
الرئيسية 1 أخبار 1 اخبار دولي 1 كوريا الشمالية: واشنطن تصب الزيت على النار
47_6_10_20_10_2010

“محمود العالول” يكشف تفاصيل ومخرجات اجتماع المركزية

رام الله-وكالة مجال الاخبارية

كشف نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول، عن تفاصيل ومخرجات، اجتماع اللجنة المركزية للحركة الذي عقد الليلة الماضية في رام الله، برئاسة الرئيس محمود عباس. وقال العالول في حديث إذاعي اليوم الخميس، إن الاجتماع تناول ملفي القدس وتعزيز صمود المقدسيين، والمجلس الوطني، مشيرًا إلى أنه جرى إبان الإجتماع الخروج بعدة قرارات. وأوضح أن المركزية قررت توسيع العمل والمشاركة ليشمل الوطني قوى المجتمع المدني والمستقلين أيضا، من أجل الوصول لعقده بأسرع ما يمكن. ونوه إلى وجود “أفق منذ فترة زمنية، مع قوى شعبنا وفصائل المنظمة، لعقد الوطني؛ إدراكا بضرورة ذلك، ومن أجل ذلك هناك حوار نقوم به مع فصائل فلسطينية”. كما قررت المركزية –بحسب العالول- تشكيل لجنة بالبحث في البرنامج السياسي الذي سيخرج عن المجلس الوطني والقضايا المتعلقة بتشكيلة الوطني، مشددًا على أن المركزية تضع أهمية كبيرة لهذا الموضوع، وستستمر في التحضير له. ولفت إلى وجود إجماع كامل في المركزية وإدراك لدى فصائل المنظمة على ضرورة عقد الوطني، مضيفًا : “نحن منذ فترة نقوم بحوار مع فصائل المنظمة، والنتائج مشجعة؛ لأن معظم القوى ستحضره”. ذاهبون للوطني وتابع العالول : “لن نستمر في الجدل وتضييع الوقت دون الوصول إلى نتائج”، مردفًا : “ومن أجل ذلك نحن ذاهبون لعقد الوطني”. وحول مكان عقد الوطني، أشار إلى أنه سيجري الاتفاق عليه بين جميع القوى المعنية بالأمر، لافتاً إلى أنه سيكون هناك مشاركة لأعضاء عبر “الفيديو كونفرنس”. وذكر أنه لم يتم توزيع الدعوات على القوى والفصائل حتى اللحظة، مبيناً أن رئيس المجلس الوطني سيُبلغ بتوزيعها حينما يُقرر انعقاده بشكلٍ نهائي. وفيما يتعلق بموعد انعقاده، أوضح أن اجتماع المركزية لم يُحدد الموعد، وأن اجتماع اللجنة التنفيذية للمنظمة السبت المقبل لن يحسمه؛ “كون المشاورات ما زالت تجري بشكل حثيث، وربما تحتاج لبضعة أيام من أجل إنضاجها”، وفقا له. وقال : “هناك فترة مستهدفة لعقد الوطني”، مستدركًا بقوله : “لكن لا يجوز تحديد الموعد قبل الاتفاق عليه مع فصائل المنظمة”. وفي حديثه عن البرنامج السياسي للوطني، قال : “البرنامج السياسي لن نصنعه لوحدنا، وسيكون من مخرجات نتائج المجلس الوطني”. وأضاف : “سيكون هناك لجنة، مُشارَك بها كل الفصائل وممثلين عن القوى الأساسية بالمجلس؛ لصياغة البرنامج”. وتابع إن “ملامح البرنامج واضحة تماماً، تعكس الواقع الذي نعيشه بشكلٍ أساسي، في ظل وجود احتلال يرفض السلام، وإدارة أمريكية منحازة له”، مشددًا على أن البرنامج سيُعد للصمود بالأرض والتمسك بها.