الأخبار
كوادر ومقاتلي جبهةالنضال في معسكر الانطلاقة بدرعا         خلافات وتبادل الاتهامات بين الوزراء الإسرائيليين بسبب الأحداث بغزة         ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو         كيري: ترامب استسلم لبوتين بقده وقديده         دخول شاحنات من السولار إلى قطاع غزة عبر معبر رفح         تحذيرات لابن سلمان: تبني صفقة ترامب سيقودك لمصير السادات!         الناتو و محاولة الانقلاب في تركيا … هل كان يعلم بها ؟         صحيفة ألمانية: ترامب بسذاجته قدّم ضعف الغرب لبوتين على طبق من فضة         B .D .S ..الكنيسة الأسقفية تنجح في حملة مقاطعة الاحتلال         انتقادات ساخنة ومطالب بعزل ترامب بعد لقائه بوتين         نقل رئيس أركان الجيش المصري السابق المعتقل عنان إلى المستشفى لوضعه الحرج         الاتحاد الاوروبي يستنكر ادعاءات ’’اسرائيل,, بأنه يمول “الإرهاب”         ملادينوف الي “حماس”: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة         اجتماع مغلق بين بوتين وترامب يكشف بعض الحقائق         أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » أبرز 10 نقاط في المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين وترامب

مسؤولان بالبيت الأبيض: قرار ترمب يضر عملية السلام

واشنطن-وكالة مجال الاخبارية

قال مسؤولان في البيت الأبيض إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل” سيلحق أضرارًا كبيرة بعملية السلام في المدى القريب على الأقل.

ولفت المسؤولان اللذان رفضا الكشف عن هويتهما في تصريح لقناة سي إن إن إلى الجو السلبي الذي سينجم عن القرار في المنطقة.

وقال أحد المسؤولين: “نحن مستعدون إزاء خروج العملية (السلام) عن مسارها، لكني واثق من أن ذلك سيكون مؤقتًا”.

وأوضح المسؤول أن طاقم الرئيس الأمريكي المختص بعملية السلام في الشرق الأوسط لم يتحدث مع المسؤولين الفلسطينيين عقب اتخاذ ترامب القرار.

وعن توقيت القرار، أفاد المسؤول باعتقاد واشنطن أنه في حال عقد اتفاق إسرائيلي- فلسطيني محتمل فإن إعلان القرار بعده سيلحق به أضرارًا أكبر، دون توضيح ذلك.

وأشار المسؤول الثاني إلى أن القرار سيسبب مشاكل على المدى القريب، معربًا عن أمله أن يخدم القرار عملية السلام على المدى البعيد.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة بـ”إسرائيل” من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة ستة أشهر؛ حفاظًا على المصالح الأمريكية. 

وأمس الأربعاء، أعلن ترامب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس “عاصمة لإسرائيل”، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها. ‎

وتحذّر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضبًا شعبيًا واسعًا في المنطقة، ويقوّض تمامًا عملية السلام، المتوقفة منذ 2014.