الأخبار
رضائي رداً على تهديدات نتنياهو: إذا قمتم بأي تحرك ضدنا سنسوي تل أبيب بالأرض         لافروف : يتهم واشنطن بتقسيم سوريا         دي ميستورا: جنيف الطريق الوحيد لصياغة الدستور السوري الجديد         الإعلام العبري : وزير الطاقة الإسرائيلي يبحث مع مسؤول أمريكي الخلاف بشأن الغاز مع لبنان‎         الجامعة الدول العربية : تنتقد توبيخ أوغلو لأبو الغيط في مؤتمر ميونيخ للأمن         الرئيس عباس : هذا ما قال الملك سلمان وولي عهده بعد قرار الرئيس ترامب         “الناتو ينس ستولتنبرغ ” يتهم روسيا بإطلاق سباق التسلح النووي         غريبنلات : يهاجم حماس بعد عملية شرق خانيونس         كوريا الشمالية : الولايات المتحدة تؤجج التوتر بشبه الجزيرة الكورية         مؤتمر ميونخ للأمن: عرض المخاطر دون طرح حلول كافية         ظريف يصف خطاب نتنياهو بميونخ بـ”السيرك الهزلي”         أوغلو: دول عربية تضغط على السلطة والأردن للقبول بإعلان ترامب         صاروخ أمريكي يعرقل حصول مصر على مقاتلات فرنسية         مصر كانت شريكة بفصله..الرجوب: لا يليق بمصر أن تتبنى دحلان         تظاهرات العالم نصرة القدس مستمرة..تونس تتظاهر ضد التطبيع مع الاحتلال        
الرئيسية 1 آخر الأخبار 1 أخبار 1 أخبار عربية 1 تظاهرات العالم نصرة القدس مستمرة..تونس تتظاهر ضد التطبيع مع الاحتلال
thumb.php

“ميدل إيست آي” تكشف تفاصيل غير منشورة لجلسات المصالحة

مجال – وكالات

كشفت مصادر لموقع “ميدل إيست آي” أن تفاهمات المصالحة الفلسطينية التي أبرمت في القاهرة الأسبوع الماضي بين قيادات من حركتي فتح وحماس “أوشكت على الانهيار في اللحظة الأخيرة بسبب خلافات عميقة حول القضايا الأمنية”.

 
وقالت مصادر الموقع التي لم يسمها في التقرير إن الطرفين اتفقا على تأجيل النقاشات الإضافية بخصوص هذا الملف إلى الجولة القادمة من المفاوضات المزمع عقدها نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر، بضغط من الوسطاء المصريين الذين ألحوا على الطرفين التوقيع على الصفقة يوم الخميس.
 
وعلم موقع “ميدل إيست آي” من مصادر في الطرفين بأن المحادثات “فشلت في التوصل إلى تفاهم حول الوضع المستقبلي لما يقرب من 14 ألف عنصر من قوات الأمن في غزة رفضت حركة فتح شمولهم ضمن 23 ألف موظف حكومي وما يقرب من 3 آلاف من موظفي الأمن الآخرين داخل القطاع، والذين من المفروض أن تبدأ السلطة الفلسطينية بدفع رواتبهم”.
 
وبحسب الموقع تصر حركة حماس على أنه يتوجب إبقاء جميع موظفي الأمن التابعين لها على كادر الحكومة الفلسطينية، إلا أن مسؤولي فتح الذين تحدثوا مع موقع “ميدل إيست آي” قالوا إنهم يخشون أن يتحول الوضع إلى ما يشبه “مصيدة العسل”، التي ستؤدي إلى أن تسدد فتح فاتورة القوة الأمنية التي منحت حماس بحكم الأمر الواقع السيطرة على القطاع.
 
وقال مسؤول في حركة فتح: “يساورنا القلق من أن حماس تنصب لنا مصيدة من العسل، لكي تحملنا عبء توفير الخدمات في غزة بينما يستمرون هم في حكم القطاع من الداخل”.
 

ولم يتم حتى الآن الإعلان عن النص الكامل للتفاهمات التي أبرمها الطرفان برعاية مصرية، وذلك على الرغم من أن ما يقرب من 3 آلاف شرطي تابعين للسلطة الفلسطينية ينتظر انتشارهم في غزة، كما أن من المتوقع أن يخضع معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر للسلطة الفلسطينية. 

عن مجال الاخبارية