الأخبار
النمسا تتوعد الخطوط الكويتية لرفضها نقل ركاب إسرائيليين         مجلس الأمن الدولي يصوت على مشروع قرار كويتي لحماية الفلسطينيين         العدو يهاجم الاتحاد الأوروبي لدعمه مؤسسات حقوقية فلسطينية         الخارجية الأمريكية تحذر دمشق من الإقدام على عملية عسكرية في الجنوب السوري         ترامب يغلق إحدى أكبر شركات التكنولوجيا الصينية وفرض غرامات         بوتين: ممارسة الضغوط على أردوغان ستزيد من شجاعته         “كينسينجتون” : الأمير ويليام يزور القدس ورام الله الشهر المقبل         مسؤول طبي: لا موعد محدد لمغادرة عباس المشفى وسيبقى فيها لاستكمال العلاج         سفير السعودية بتركيا: نرفض إعلان أمريكا القدس “عاصمة لإسرائيل”         الدومينيكان: نحترم القانون الدولي ولن ننقل سفارتنا إلى القدس         الرئيس يتلقى اتصالا هاتفيا من اللواء عباس إبراهيم للاطمئنان على صحته         بالصور: أسطول كسر الحصار يواصل طريقه نحو غزة         ضربة صاروخيّة إسرائيليّة على مطار الضبعة بحمص         ترامب يعلن إلغاء قمته مع زعيم كوريا الشمالية         فريدمان: أشعر بقلق وتوجس من أقوال وأفعال أبومازن ونتنياهو قائد رائع        
الرئيسية » آخر الأخبار » أخبار » اخبار دولي » فريدمان: أشعر بقلق وتوجس من أقوال وأفعال أبومازن ونتنياهو قائد رائع

هيئة أسرى الجهاد تدعو لفضح تعسف الاحتلال بالاعتقال الإداري

جرائم الاحتلال فاقت مخالفة القانون الدولي وحقوق الإنسان، مؤكدةً على أن إدارة السجون الصهيونية تتعمد تغليف سياساتها بستار قانوني مزيف لجعل جميع المخالفات قابلة للقوانين.

وكالة مجال الاخبارية-غزة

دعت الهيئة القيادية العليا لحركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال إلى فضح سياسة الاحتلال التعسفية في الاعتقال الإداري، مبينةً أن حجر الأساس في مواجهة هذه السياسة الظالمة يكمن في مقاطعة الجهاز القضائي الإسرائيلي الذي يسعى دائمًا لتجميل وجه الاستعمار البشع.

وطالبت الهيئة المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية بتقديم ملف الاعتقال الإداري التعسفي إلى محكمة الجنايات الدولية بالسرعة الممكنة، وكذلك تشكيل لجان إعلامية وقانونية داعمة للأسرى الإداريين في خطواتهم النضالية.

ونوهت إلى أن الأسرى الإداريين القابعين في سجون الاحتلال يعتزمون البدء بخطوات احتجاجية وتصعيدية ضد سياسة الاعتقال الإداري.

وأشارت الهيئة إلى أن جرائم الاحتلال فاقت مخالفة القانون الدولي وحقوق الإنسان، مؤكدةً على أن إدارة السجون الصهيونية تتعمد تغليف سياساتها بستار قانوني مزيف لجعل جميع المخالفات قابلة للقوانين.

وبيّنت أن الأسرى سيخوضون خطواتهم خلال الفترة القريبة من خلال المنع من التواصل مع إدارة السجون، والمنع من النزول إلى المحاكم أو الاعتراف بها، بالإضافة إلى الإضراب المفتوح عن الطعام.

 واعتبرت أن الأسرى الإداريين يحتجون على الأعداد الكبيرة من المعتقلين الإداريين داخل السجون، وعزل المحامين عن أداء أي دور في ظل وجود ما يسمى بالملف السري، إضافةً إلى محاسبة الأسير على ملفاته السابقة التي لا تغلق للأسير حتى نهاية حياته أو زوال الاحتلال، وإعادة الأسرى للاعتقال الإداري بعد فترة قصيرة جدًا من التحرر.